php hit counter
الرئيسيةعربي ودولي

بيضة عيد الفصح تواجه الانقلاب بميانمار

استخدمت المعارضة في ميانمار بيض عيد القيامة رمزا لتحدي سلطات الانقلاب العسكري، بعد ليلة من الوقفات بالشموع بجميع أنحاء البلاد لتأبين القتلى الذين سقطوا منذ انقلاب أول فبراير.

وأكدت وسائل إعلام أن عدد القتلى في البلاد ارتفع إلى 557، منذ أن أطاح الجيش في ميانمار بالحكومة المدنية المنتخبة برئاسة، أونج سان سو تشي.

ويخرج المتظاهرون بشكل يومي على الرغم من عمليات القتل، يخرج المتظاهرون، لرفض عودة الحكم العسكري في البلاد.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين إن 2658 شخصا اعتقلوا، من بينهم أربع نساء ورجل.

ونظم معارضو الانقلاب العسكري حملة عصيان مدني وإضرابات، وأخذوا يرتبون فعاليات ارتجالية، وغالبا ما تكون إبداعية، لتحدي السلطات تضمنت اليوم الأحد بيض عيد القيامة (الفصح).

وعرضت على وسائل التواصل الاجتماعي صور لبيض كتب عليه رسائل مثل “يجب أن نفوز” و “ثورة الربيع” و “ارحل مين أونج هلاينج” في إشارة إلى قائد المجلس العسكري الحاكم.

 

بيض عيد الفصح رمز لتحدي السلطات في ميانمار (صور)
بيض عيد الفصح رمز لتحدي السلطات في ميانمار (صور)

 

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى