قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير غندلمان، الأحد، إن رئيس الوزراء نفتالي بينيت قال، في بداية الجلسة الأسبوعية للحكومة، إن “جميع القرارات المتعلقة بالقدس ستتخذها حكومة إسرائيل، صاحبة السيادة. في المدينة دون أي اعتبار لاعتبارات أخرى “. خارجي”.

وأضاف جندلمان، في بيان، أن “بينيت” هنأ أجهزة الأمن الإسرائيلية على اعتقال الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ عملية الكوماندوز العاد قرب تل أبيب، وأمر بتشكيل حرس وطني من حرس الحدود. وقوات الاحتياط والمتطوعين المدربين على الأسلحة.

كما أمر بينيت بوضع أساس قانوني من شأنه أن يسمح بمصادرة ممتلكات أي شخص يساعد منفذي الهجمات على الإسرائيليين، بحسب “جونلدمان”.

وذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي صرح بأن الدولة اليهودية “على أعتاب مرحلة جديدة في الحرب على الإرهاب”.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، اعتقال الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ عملية الكوماندوز “إيلاد”، التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 6 آخرين، 4 منهم في حالة حرجة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عملية الاعتقال تمت في منطقة غابات قرب مستوطنة العاد دون إطلاق النار على الشابين.