تأثيرات انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة وكيفية علاج هذه التأثيرات

Admin
منوعات

تعد آثار سن اليأس عند النساء من الأمور المعتادة التي تحدث عند جميع النساء بعد بلوغ سن معينة، وهذه الآثار غالبًا ما تكون مزعجة وتسبب الضيق وعدم الراحة للمرأة، وصحة المرأة وحالتها النفسية.

سن اليأس

إن انقطاع الدورة الشهرية للمرأة وانقطاع تدفق الدم إليها أمر طبيعي يحدث عند جميع النساء بعد بلوغ سن معينة، وهذا العمر يختلف من امرأة إلى أخرى ؛ لأن بعض النساء يمكن أن يتوقف الحيض عند سن الأربعين، وهو الحد الأدنى، لكن الكثير من النساء يتوقفن عن الدورة الشهرية بين سن الخامسة والأربعين والخامسة والخمسين. ويرجع ذلك إلى توقف نشاط المبيض ونزول البويضة في الرحم، وبالتالي تنتهي احتمالية الحمل والحمل للمرأة بعد بلوغها هذا العمر.

التركيز على بلوغ المرأة هذا العمر، والذي يسمى في الأوساط العلمية بسن اليأس، يحدث عندما تنقطع الدورة الشهرية لأكثر من 12 شهرًا متتالية.

آثار سن اليأس

عندما تتوقف المرأة عن الحيض وتوقف نشاط المبيض، يكون ذلك مصحوبًا بسلسلة من الآثار على المرأة من الناحية الجسدية والنفسية في نفس الوقت، وفيما يلي آثار انقطاع الطمث:

جفاف المهبل

من الآثار الشائعة لانقطاع الدورة الشهرية عند المرأة جفاف المهبل الذي يحدث بسبب قلة إفرازات الرحم، وهي إفرازات تساعد بشكل كبير على تليين جدار المهبل وتجعله أكثر مرونة وأقل جفافاً. يتطور إلى التهابات مع الجفاف المستمر والجماع المتكرر.

الهبات الساخنة

تعتبر الهبات الساخنة أو الإحساس المفاجئ بالحرارة في منطقة الوجه والصدر من آثار انقطاع الطمث التي تصيب الكثير من النساء بعد انقطاع الطمث. حيث تشعر المرأة بارتفاع درجة الحرارة والحرارة في الوجه والرقبة، وتختفي هذه الومضات وهذا الإحساس بالحرارة بعد فترة يمكن أن تكون طويلة أو قصيرة دون الحاجة إلى تناول أدوية أو مخفضات حرارة. غالبًا ما تستمر هذه الومضات ما بين عشر دقائق ونصف الساعة ويمكن أن يصاحبها تعرق مفرط وإحساس بالرعشة.

انخفضت الرغبة الجنسية

كما أن من العلامات الشائعة بين كثير من النساء بسبب انقطاع الحيض قلة الرغبة الجنسية لدى المرأة وإحجامها عن الجماع، وهذا يرجع بشكل أساسي إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة بعد الحيض ونشاط المبيض. يعطل عمله الطبيعي، الأمر الذي قد يتطلب أدوية لتحفيز الرغبة الجنسية لدى النساء.

صعوبة السيطرة على البول

يحدث أن تعاني المرأة من صعوبة في السيطرة على البول بعد انقطاع الطمث، بسبب انخفاض هرمون الاستروجين في جسم المرأة، وهو هرمون يساعد بشكل كبير على تقوية أعصاب الحوض، وتوقف الدورة الشهرية وتدفق الدم عند النساء. يؤدي إلى ضعف في عضلات الحوض والمثانة. ترى المرأة هذه الآثار عندما تسعل بقوة أو تعطس فجأة مما يتسبب في خروج بضع قطرات من البول على الرغم من إرادة المرأة، كما يتضح من كثرة التبول في الليل.

هشاشة العظام

من آثار انقطاع الطمث على النساء هشاشة العظام، ويرجع ذلك أساسًا إلى التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، وخاصة هرمون الاستروجين، الذي يتسبب في انخفاض كثافة العظام وانخفاض الكالسيوم في الجسم، وبالتالي فإن النساء بعد سن اليأس أكثر عرضة للكسور. وإصابات العظام.

تقلب المزاج

وهو أمر شائع بالنسبة لمعظم النساء، حيث غالبًا ما تعاني النساء من التوتر والقلق وعدم الراحة، بالإضافة إلى تقلبات مزاجية وتحول مفاجئ من الفرح إلى الحزن أو العكس، وهي من العلامات المصاحبة لانقطاع الطمث، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية في جسده.

أسباب انقطاع الطمث المبكر

يمكن أن تتعرض المرأة لانقطاع الطمث في سن مبكرة وهو أقل مما هو شائع بين النساء والذي يرجع في الغالب إلى طبيعة جسم المرأة والتغيرات الهرمونية، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص حدوث انقطاع الطمث المبكر وهي كالآتي:

  • العلاجات الدوائية لسرطان الثدي.
  • العلاج الإشعاعي لأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان المثانة أو سرطان المعدة.
  • العلاج الكيميائي.
  • مرض داون وبعض العلاجات التي تعطى للسيدات.

علاج آثار سن اليأس

يجب أن تعيش المرأة مع سن اليأس وأن تتعايش مع بعض الأعراض المصاحبة لها، وأن هناك علاجات وممارسات تساعد بشكل كبير في التخفيف من هذه الأعراض، ومنها ما يلي:

العلاج بالهرمونات

هناك العديد من الأدوية والأدوية التي تساعد في علاج اختلال التوازن الهرموني عند النساء بعد انقطاع الطمث، حيث تساعد هذه الأدوية في رفع هرمون الأستروجين في جسم المرأة وإعادة مستوياته إلى المعدل الطبيعي مما يساعد في علاج التغيرات في المزاج والتخلص من القلق. والتوتر عند النساء أيضًا، فإحضار الهرمون إلى مستواه الطبيعي في الجسم يساعد على زيادة السيطرة على البول ويمنع سلس البول عند انقطاع الطمث.

المرطبات

يمكن للمرأة استخدام الكريمات التي تساعد على ترطيب المهبل وعلاج الجفاف الذي يؤثر على الدورة الشهرية، وهذه الكريمات المتوفرة في الصيدلية تقلل من آلام المرأة أثناء الجماع وتعمل على منع إصابة المهبل والجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية.

الطعام الصحي

من الممارسات التي تساعد في تقليل أعراض انقطاع الطمث لدى النساء الانتباه إلى اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات. نظرًا لأن الأطعمة مثل الخضروات مثل البروكلي والملفوف والخيار والطماطم أو الفواكه مثل التفاح والعنب والتين، تساعد جميعها في استعادة التوازن في نسبة الفيتامينات التي تدخل جسم المرأة، مما يساعد على منع السمنة وزيادة الوزن التي كثيرًا ما مرافقة لانقطاع الطمث وكذلك الغذاء الصحي يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وزيادة تدفق الدم إلى المخ والدماغ مما يحسن الحالة النفسية للمرأة ويسيطر على تقلبات المزاج والعناية بتناول منتجات الألبان ومنتجاتها يساعد على زيادة الكالسيوم في الجسم، ويقلل ويقوي هشاشة العظام.

ممارسة الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة في هذه المرحلة من أفضل الممارسات التي تساعد في تقليل آثار الدورة الشهرية. بالإضافة إلى المساعدة على تنشيط الدورة الدموية وعلاج مشاكل القلب والأوعية الدموية التي تزيد من فرص تطورها بعد تقدم العمر، فإن الرياضة تساعد كثيرًا في علاج هشاشة العظام، وفي تقوية المفاصل وفي منع التهابات العظام التي تزداد مع انقطاع الحيض.

احصل على قسط كافٍ من الراحة

من العوامل التي تقطع شوطًا طويلاً في تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر والقلق الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة، مما يساعد على تقليل القلق لدى النساء ويمنحهن إحساسًا باسترخاء الأعصاب والراحة.

رابط مختصر