تحالف عراقي يرفض تشكيل “حكومة محاصصة” ويتمسك بمبدأ المعارضة

Admin
2022-07-04T00:24:04+03:00
سياسة

أكد ائتلاف سياسي عراقي، الأحد، تمسكه بمبدأ المعارضة في البرلمان، رافضا المشاركة في أي مبادرات لتشكيل “حكومة الكوتا”.

جاء ذلك في بيان صادر عن تحالف “من أجل الشعب” الذي يضم حركة “الجيل الجديد” وحركة “التمديد” المنبثقة عن احتجاجات أكتوبر 2019.

وصرح البيان: إن هذا الموقف يأتي “انطلاقا من إيماننا العميق بالتغيير الحقيقي المنشود في إدارة الدولة العراقية وتأكيدا لنهجها ومبادئها الراسخة برفض المحاصصة الطائفية والوطنية بكافة أشكالها، وسعي تحالفنا للخروج. بلادنا وشعبنا من مستنقع الفشل الناتج عن هذه الكوتا وعبورها الى شواطئ الوطنية الحقيقية لادارة الدولة “.

وأضاف: “منذ نشأة تحالفنا، أكدنا باستمرار على النهج الوطني في إدارة الدولة بعيدًا عن كل الأسماء الثانوية”.

وأعرب الائتلاف عن رفضه “دعوة أي حزب يكرر التجارب السابقة للفشل في حكومات الكوتا في جميع الجلسات البرلمانية السابقة، والتي تحدث فيها النجاح (إن وجد) من قبل جميع الكوتا وطالبوا بأنفسهم بينما يتهم كل طرف طرف آخر في حالة الفشل “.

وأوضح أنه “يؤسس المعارضة الحقيقية في مجلس النواب ويحتفظ بحقه في كل الأدوات التي تمكنه من أداء دوره المعارض في البرلمان، وسنواصل برنامجنا المعارض ليكون بذرة التصحيح في هذه العملية السياسية. التي تم تشويهها بتوزيع الغنائم على الجميع وتقليص دور المعارضة المطبق في كل الديمقراطيات “. نجاح عالمي.

منذ حوالي 9 أشهر، يمر العراق بأزمة سياسية نتيجة الخلافات الحادة حول تشكيل الحكومة بين “الإطار التنسيقي”، الذي يضم قوى شيعية قريبة من إيران، والكتلة الصدرية التي فازت بالمركز الأول في العراق. الانتخابات التي جرت في أكتوبر 2021، بواقع 73 مقعدًا من أصل 329، ولم تفعل. يمكنك تشكيل حكومة.

يختلف إطار التنسيق مع التيار الصدري في شكل الحكومة الجديدة. دعا التيار الصدري إلى تشكيل حكومة أغلبية وطنية بعيدة عن التوافق، فيما أصر قادة الإطار التنسيقي على تشكيل حكومة توافقية يشارك فيها الجميع على غرار الحكومات العراقية السابقة التي تولت شؤون البلاد. بعد 2003.

ويخشى العراقيون من استمرار المأزق السياسي الذي يعيق تشكيل مؤسسات الدولة المسؤولة عن النهوض بالبلد الذي يعاني من اضطرابات أمنية واقتصادية وسياسية.

رابط مختصر