تركيا.. متاجر شهيرة تعلن خفضا لأسعار السلع بعد انتعاش الليرة

Admin
إقتصاد

بدأت متاجر البيع بالتجزئة في تركيا في خفض أسعار عدد كبير من السلع، بعد الانتعاش الكبير الذي حققته الليرة التركية مقابل الدولار، بعد تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، قبل أسبوع، والتي اشتملت على خطة أنشأت صدى واسع ودفع الأتراك إلى شراء الليرة وبيع الدولار على نطاق واسع.

قالت سلسلة متاجر كارفور الشهيرة إنها ستخفض أسعار العديد من السلع والعلامات التجارية بنسبة تصل إلى 30٪، بما في ذلك زيت بذور عباد الشمس والحليب والجبن والشاي والمعكرونة والأرز والمنظفات والمناشف الورقية وورق التواليت وبعض الفواكه والخضروات.

وصرحت الشركة في خطاب أرسلته إلى مورديها، إنها لاحظت انخفاض أسعار الصرف و “طلبت منهم تحديث أسعار المعروض لديهم حسب مستوى سعر الصرف قبل 20 نوفمبر 2021″، بحسب صحيفة ديلي صباح التركية.

وشددت “كارفور” أنها ستلتزم فورًا بإظهار هذا التخفيض على الأسعار في أقسامها المختلفة من متاجرها، وتعهدت بمواصلة خفض الأسعار، وفقًا لردود الفعل التي تتلقاها من الموردين، وفقًا لأسعار الليرة المنتعشة.

وبعد اجتماع مع عدد من المنتجين، قال السوبر ماركت التركي الشهير “ميغروس” إنه سيخفض أسعار جميع الفواكه والخضروات بنسبة 10٪ “دون انتظار انخفاض تكاليف المدخلات”.

وصرحت، في بيان، إنه مع خصم المنتجين والموردين، انخفضت أسعار العديد من السلع الأساسية بما في ذلك الدقيق وزيت بذور عباد الشمس والسكر وانعكس ذلك في بطاقات الأسعار.

لاحظت الشركة أن الخصومات يمكن أن تصبح أكثر فعالية إذا تم التحكم في التكاليف مثل مدخلات التعبئة والتغليف.

وصرحت أووك ماركت، وهي شركة تابعة لمجموعة ميغروس، إنها خفضت أسعار السلع الأساسية نتيجة لتحسن أسعار الصرف الأجنبي، دون تحديد أي نسبة.

وأشارت “ديلي صباح” إلى تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الجمعة الماضية، التي قال فيها إنه يتوقع من الشركات والبائعين خفض أسعارهم بعد تعافي الليرة، بما في ذلك السيارات والمنازل، مضيفًا أن الحكومة سوف تتبع أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

وصرح وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين النبطي، الأسبوع الماضي، إن “الأسعار لا ينبغي أن تنخفض بنفس سرعة هبوط المظلة بعد أن ارتفعت مثل الصاروخ”، مضيفًا: “يجب خفضها بنفس الوتيرة”، مما يعكس إصرار الحكومة. للسيطرة على الأسعار وفق سعر العملة المحلية وفق ما نصت عليه مبادئ السوق الحرة.

نزلت الليرة يوم الاثنين إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق، مسجلة 18.4 ليرة مقابل الدولار، بعد شهور من التراجع بسبب التخفيضات الحادة في أسعار الفائدة والمخاوف من ارتفاع حاد في التضخم.

لكن الرئيس رجب طيب أردوغان كشف، مساء اليوم نفسه، عن خطة يقوم بموجبها البنك المركزي ووزارة الخزانة بتعويض الخسائر على الودائع المحولة إلى الليرة التركية لحمايتها من خسائر الصرف الأجنبي.

وبحلول الساعة 09:18 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة، ارتفعت الليرة 40 بالمئة إلى 11.85 مقابل الدولار.

حصلت الليرة على دعم كبير من مبيعات الدولار التي نفذتها البنوك الحكومية بدعم من البنك المركزي.

رابط مختصر