نشر رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، صورة له مع رجل الأعمال القطري البارز ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، عبر حسابه بموقع تويتر.

وعلق “آل الشيخ” على الصورة قائلاً: “مع أخي العزيز ناصر الخليفي سعدت برؤيتك وعين الله شقيقته قطر في المونديال”.

تستعد قطر لاستضافة مونديال 2022 في نوفمبر وديسمبر من هذا العام، وهي المرة الأولى التي تقام فيها البطولة في الشرق الأوسط.

ولم يشر آل الشيخ إلى مزيد من التفاصيل حول مكان لقائه مع الخليفي أو ما حدث بينهما، لكن الرجلين من أبرز رجال الأعمال الذين يستثمرون في الأندية الرياضية ويتقلدون مناصب عليا. ولا سيما نشاط كرة القدم.

مع أخي الغالي ناصر الخليفي … كان من دواعي سروري أن أراك وأن الله يساعد أختنا قطر في المونديال 🇸🇦❤️🇶🇦

– تركيا آل الشيخ (Turki_alshikh)

تركي آل الشيخ مستشار الديوان الملكي بمرتبة وزير ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه.

وشغل آل الشيخ مناصب رياضية مختلفة، منها منصب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ورئيس الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية.

المستشار السعودي هو أيضًا المالك السابق لنادي بيراميدز المصري والمالك الحالي لنادي الميريا الإسباني.

أما “ناصر الخليفي” فهو ملياردير ورجل أعمال قطري ولاعب تنس سابق ورئيس شبكة “بي إن سبورت” ورئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ورئيس اتحاد الأندية الأوروبية.

بدأ حياته المهنية كمدير للحقوق في الجزيرة الرياضية، وفي عام 2013 تمت ترقيته وأصبح مديرًا عامًا لها، قبل أن يصبح رئيسًا لشبكة beIN Sports، بعد انفصاله عن شبكة الجزيرة.