تعرف على أهم الفيتامينات التي تزيد الوزن بسرعة

Issam Alagha
2021-05-28T21:17:40+03:00
صحة
فيتامينات تزيد الوزن بسرعة يحتاج الشخص لتناول كميات من السعرات الحراريّة أكبر من تلك التي يحرقها حتى يتمكّن من اكتساب الوزن، ولا تتوفّر هذه السعرات الحراريّة في المكمّلات الغذائيّة، والفيتامينات المتناولة لهذا الهدف.
وبالتالي فإنّه لا يوجد فيتامين معيّن يمكن لتناوله أن يزيد الوزن، بل إنّ تناول الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائيّة، والتي تحتوي على السعرات الحراريّة هي التي تعزّز نمو العظام، وبناء العضلات في حال فقدان الوزن، ومن جهةٍ أخرى فإنّ بعض الفيتامينات.
والمكمّلات الغذائيّة قد تساهم بشكل غير مباشر في زيادة الوزن في حال دمجها مع النظام الغذائي والرياضي المناسب لذلك، كما يمكن لبعض هذه المكمّلات أن تزيد الرغبة في تناول الطعام، أو أن تعالج نقص بعض المعادن والفيتامينات التي تسبب ضعف الشهيّة، وفيما يأتي أهم هذه الفيتامينات والمكمّلات الغذائيّة:
فيتامين د: حيث يمكنه أن يساعد على تحسين الأداء الرياضي، وتسريع بناء العضلات، وذلك في حال تناوله مع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين المناسبة، وقد أشارت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يمتلكون مستويات منخفضة من هذا الفيتامين تكون قوة العضلات لديهم أقل من اللذين يتمتعون بمستويات أعلى منه.
ويعني ذلك أنّ لهذا النوع من الفيتامينات دورٌ مهمٌ في تعزيز وظائف العضلات، كما وجدت دراسة أخرى أجريت على راقصين بأنّ فيتامين د يحسّن أداء العضلات، ويقلّل من تعرّضها للإصابات خلال فصل الشتاء، وبالرغم من هذه النتائج التي تدل على أنّ تناول هذا الفيتامين يساهم في زيادة الكتلة العضليّة بشكل أكثر كفاءة إلا أنّ ذلك بحاجة لمزيد من الدراسات.
فيتامين ب1: حيث يمكن لنقص الثيامين أو فيتامين ب1 أن يسبب زيادة معدل الأيض الاستراحي، وبالتالي ارتفاع معدّل حرق الدهون خلال وقت الراحة، كما أنّ نقصه يقلل الشهيّة، ويُسبّب خسارة الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول هذا النوع من الفيتامينات يعدّ آمناً لمعظم البالغين، إلّا أنّه يُنصح باستشارة الطبيب قبل اعطائه للأطفال.
فيتامين ب12: إذ يعزّز فيتامين ب12 إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومستويات الطاقة في الجسم، ويمكن لنقصه أن يقلّل الشهيّة، ممّا يجعل من الصعب على الشخص أن يتناول كميات أكبر من السعرات الحراريّة لزيادة الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّ الأشخاص النباتيين، أو المصابين باضطرابات الهضم كداء كرون، أو بفقر الدم الخبيث (بالإنجليزيّة: Pernicious anemia) هم أكثر عُرضة للإصابة بنقصه من غيرهم، ويمكن الحصول عليه من المصادر الحيوانيّة، مثل: اللحوم، والدواجن، والبيض، والأسماك الدهنيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول مكمّلاته في حال الإصابة بنقصه.
فيتامينات ب: حيث يمكن لإضافة فيتامينات ب الثمانية للنظام الغذائي والرياضي أن يساهم في اكتساب الوزن، وذلك لأنّ هذه الفيتامينات تمتلك دوراً في عملية الأيض؛ إذ تساعد على تحويل الدهون والكربوهيدرات إلى وقود يمكن استخدامه في الجسم، كما تساعد بعضها على أيض البروتينات؛ ممّا يوفّر الأحماض الأمينيّة اللازمة لبناء وترميم العضلات.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنيّة أكثر من غيرهم، أو الذين يرغبون بزيادة الكتلة العضليّة قد يحتاجون لمستويات أعلى من هذه الفيتامينات، وفي هذه الحالة ينصح باستشارة الطبيب لمعرفة مقدار حاجة الجسم منها، كما يمكن تناول الأطعمة الغنيّة بها للحصول عليها، ومن هذه الأطعمة؛ الفول السوداني، والحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والخضار، والبقوليات. المكمّلات الغذائيّة الأخرى: إذ توجد عدّة مكمّلات أخرى يمكن استخدامها لتحسين الشهيّة، وزيادة الوزن، ومنها ما يأتي:
الزنك؛ حيث يسبب نقص هذا المعدن تغيّرات في حاسة الذوق، كما يؤثّر في الشهيّة، ويُعدّ تناول مكملاته، والمكملات متعددة الفيتامينات التي تحتوي عليه آمناً على صحة البالغين، وفي حال اعطائه للأطفال ينصح باستشارة الطبيب.
الأوميغا 3؛ حيث تساعد هذه المكمّلات على تعزيز عملية التعافي بعد تمارين القوّة، وهو الوقت الذي يحدث فيه بناء للعضلات، وإصلاح الأنسجة التالفة فيها، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول هذه المكملات قد يقلّل من تصلّب العضلات وآلامها مدة 48 ساعة بعد التمارين.
زيت السمك؛ حيث يمكن لهذا الزيت أن يحسّن الشهيّة، وعملية الهضم، ويقلل الشعور بالامتلاء والانتفاخ، ممّا يحفز على تناول الطعام.
رابط مختصر