تعرف على العلاقة بين كمية الماء التي نشربها وبين نضارة البشرة

Admin
منوعات

ما هي العلاقة بين كمية الماء التي نشربها ونضارة البشرة؟ إذ كثيراً ما نسمع أن شرب الماء من أفضل الطرق للمحافظة على صحة البشرة وتحسين شكلها وزيادة نضارتها، وفي في السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال حيث سنتعرف على أهمية شرب الماء لبشرة صحية، كما سنتعرف على الكمية المناسبة من الماء التي يجب أن نشربها كل يوم والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل. .

ما العلاقة بين كمية الماء التي نشربها ونضارة البشرة؟

بالطبع هناك علاقة بين كمية الماء التي نشربها ونضارة البشرة، حيث أن شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم يساعد على تخليص البشرة من السموم والفضلات، وشرب الماء يساعد على ترطيب البشرة ومنع الجفاف والتبرع. مرن بدرجة كافية للبقاء منتعشًا ومشرقًا، ويؤثر قلة شرب الماء بشكل كبير على شحوب البشرة وجفافها، فضلاً عن ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تؤدي إلى شيخوخة البشرة المبكرة.

أهمية الماء لإضاءة البشرة

هناك بعض الفوائد التي يمكن أن نحصل عليها عندما نشرب الكثير من الماء على مدار اليوم للبشرة، ومن أهم هذه الفوائد:

  • يزيل السموم المتراكمة في الجلد ويزيد من تدفق الدم في الجلد مما يمنحه النضارة والحيوية.
  • ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف، وكذلك الحماية من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، مما يؤدي إلى الوقاية من شيخوخة الجلد المبكرة.
  • سرعة التئام الجروح والحروق التي تصيب الجلد.
  • من خلال التحكم في كمية الزيوت التي يفرزها الجلد وبالتالي منع ظهور حب الشباب.
  • شد البشرة ومنع ترهلها.
  • الوقاية من الطفح الجلدي والحساسية والحكة.

الكمية اللازمة لشرب الماء يوميا

الكميات الموصى بها من الماء للشرب حسب رأي الخبراء 3.7 لتر للرجال و 2.7 لتر للسيدات يوميا ويمكن زيادتها أو إنقاصها حسب العمر والوزن ودرجة الحرارة والرطوبة والنشاط البدني وهذا كمية مثالية للحفاظ على نضارة البشرة ومنع الجفاف والشيخوخة والحفاظ على مرونتها حتى مع تقدم العمر.

رابط مختصر