php hit counter
المزيد من الاخبارفن ومشاهير

من هي الناشطة السعودية لجين الهذلول

الناشطة لجين الهذلول تُعد من أبرر الناشطات الحقوقيات السعوديات، قضت قرابة ثلاثة سنوات في السجن بتهمة التحريض لتغيير النظام السعودي، تنتمي لقبيلة عتيبة، وهي ناشطة اجتماعية سعودية تطالب بالانفتاح الاجتماعي والتخلي عن التمييز القائم على أساس الجنس، وتواجه انتقادات دائمة بسبب آرائها وما تنشره من محتوى على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

اسمها ووجهها معروفين في المملكة العربية السعودية، وأيضا في جميع أنحاء العالم خاصة بعد اعتقالها، نشر لقطات ورسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي للدفاع عن حقوق المرأة في السعودية. في عام 2013 طلبت من والدها تصويرها خلف مقود السيارة ونشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي. في ذلك الوقت، كان يُسمح للرجال فقط بقيادة السيارات في المملكة العربية السعودية.

وُلدت لجين الهذلول عام 1989 في جدة، وأمضت جزءا من طفولتها في مدينة تولون بجنوب فرنسا، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغة الفرنسية من جامعة كولومبيا في فانكوفر بكندا.

اختارت جامعة السوربون في أبو ظبي لمواصلة دراستها عام 2016، وقدمت فيها أطروحة. لجين الهذلول متزوجة من الكوميدي فهد البطيري.

اعتقلت لأول مرة يوم 1 ديسمبر 2014، وتم احتجازها في سجن ذهبان المركزي لمدة 73 يوما بعد محاولتها عبور الحدود بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على متن سيارة كانت تقودها. وتم القبض عليها بناء على قوانين تمنع المرأة من قيادة السيارات في السعودية.

في سبتمبر/ أيلول 2016، وقّعت لجين الهذلول مع 14 ألف شخص على عريضة إلى الملك سلمان تطالبه بإلغاء نظام ولاية الرجل على المرأة. وفي 4 حزيران / يونيو 2017، تم اعتقالها واحتجازها من جديد في مطار الملك فهد الدولي بالدمام بدون ذكر السبب ثم أطلق سراحها.

في 13 مارس 2018 تم اعتقالها في دبي، ثم رُحّلت إلى السعودية حيث اودعت السجن.

وفي ديسمبر- كانون الأول 2020، أمرت محكمة في الرياض بسجن الهذلول لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر بعدما دانتها بالتحريض على تغيير النظام و”خدمة أطراف خارجية”، وأرفقت الحكم بوقف تنفيذه لمدة سنتين وعشرة أشهر، ما عجل الافراج عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى