ما هو الأساس الذي يحكم الأنظمة السعودية، وهذا وفق النظام الأساسي للحكم السعودي. يحتوي النظام على كافة الأسس والضوابط المعروفة والمثبتة في المملكة العربية السعودية. كما تحدد واجبات وحقوق المواطنين. سنقدم لكم من خلال النظام الأساسي الذي يحكم جميع الأنظمة السعودية.

الجهة التي تصدر النظام في المملكة العربية السعودية

نظام الإصدار في المملكة العربية السعودية هو مجلس الوزراء ومقره المملكة العربية السعودية برئاسة ملك المملكة العربية السعودية، حيث القاعدة الأساسية في نظام 1412 هـ الصادر عام 1992 برئاسة الملك أسديفاد بن عبد العزيز آل سعود، وكان هذا أمراً ملكياً في تاريخ 1412/8/27 هـ. وشكلت اللجنة العليا برئاسة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود لوضع النظام الأساسي للحكم في ذلك الوقت. عاصمتها الرياض ولغتها العربية.

ما هو الأساس الذي يحكم أنظمة المملكة العربية السعودية؟

تشير جميع تواريخ المملكة العربية السعودية إلى قيام دولة إسلامية عميقة استندت أساسها إلى حد كبير على الدعوة إلى الإصلاح المستمدة من قوانين الإسلام من خلال تطبيق مبادئ الشريعة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. على خطأ اتباع نهج الرسول صلى الله عليه وسلم، وعلى السلف الصالح رضي الله عنهم، وإصلاح النفوس طهارة من البخل والأكاذيب والأحقاد. وهكذا يستمدون جميع مبادئهم من مبادئ الشريعة الإسلامية وتعاليمها التي كانت قائمة في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • الأساس الذي يحكم الأنظمة السعودية هو كتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

دستور المملكة العربية السعودية

وضع دستور المملكة العربية السعودية بأمر من الحاكم الملكي عبد العزيز، حيث عهد إليه الأمير نايف، لاحتوائه على كافة الأنظمة الموجودة في المملكة العربية السعودية. يحتوي الدستور السعودي على قرابة 80 مادة موزعة على 9 فصول وهي:

  • الفصل الأول: مبادئ عامة
  • الْفَصْل الثَّانِي: نِظَامُ الحُكْمِ
  • الفصل الثالث: مقومات المجتمع السعودي
  • الفصل الرابع: المبادئ الاقتصادية
  • الفصل الخامس: الحقوق والواجبات
  • الفصل السادس: صلاحيات الدولة
  • الفصل السابع: الشؤون المالية
  • الفصل الثامن: معدات المراقبة
  • الفصل التاسع: أحكام عامة