تعريف الكناية واقسامها

Admin
تعليم
27 أغسطس 2021

ويعرف استعارة مصدر الفعل بالمجاز، ويقصد به تسجيل شيء دون ذكره، ولكن بذكر شيء آخر يدل عليه، وهو من الصور الجمالية في الكتابة كما هي. غالبًا ما يستخدمه الكتاب والشعراء في قصائدهم، وكثير من أولئك الذين أدخلوا تعاريف مجازية في كتبهم عن البلاغة واللغة العربية، مثل كتاب الأمثال في أدب الكاتب والشاعر، وأسلوبه وأسلوبه. معجم لسان العرب لابن منظور الذي عرف المجاز الذي يتكلم فيه شيئا ويريد شيئا آخر، وعبد القاهر الجرجاني لم يسأل عن تعريف الكناية في كتابه دليل المعجزات كما قال أنها إشارة بمعنى الكناية دون ذكرها صراحة.

تعريف الكناية وأجزائها

يُعرَّف الكناية في اللغة العربية على أنه المقصود بالقول بعيدًا في المعنى اللفظي، أي المراد بقول من قال، وهو أن الفرد يتكلم بشيء ويريد شيئًا آخر بقوله، و تعريف الكناية هو مصطلح يشير إلى إدراج معنى دون ذكره صراحة، لكنه يشير في باطنه إلى شيء آخر، هناك نية لم ينطق بها وكلمة لم يقصدها بالكامل، حددها ابن. الأثير في عبقريته في أدب الأديب والشاعر. كمفرد فهو يحمل معنيين أحدهما حقيقي والآخر رمزي وهذا هو سر جمال الكناية [1]

مقدمة للبحث في الكناية

كما أوضحنا أن الكناية من فنون البلاغة المميزة، حيث أن الكناية من الأوصاف الجمالية التي تعمل على تحسين المعنى وتوضيحه بالتعبير عنه مع الآخرين، لكنها واضحة جدًا ومرتبطة بالجودة الأصلية. خاصة وأن الكناية لها أهمية كبيرة وتمثلها في

  • يُعرف باسم الكناية، وهو أحد أساليب البلاغة في اللغة العربية، خاصة وأن البلاغة تندرج تحت علم البلاغة، حيث تهتم بالمنهج الوصفي القوي.
  • يعطي الكناية قوة لجملة الآية والتعبير.
  • يعمل الكناية على تقديم الحقائق بطريقة جمالية دون تشويه النص.
  • من خلاله يمكن إخفاء المعاني السيئة، مع إمكانية التعبير عنها دون مشكلة، فهناك ظروف تبرز المعاني أكثر من المعاني الحقيقية للجمل.
  • يتم تعريف علم الكناية على أنه يتعلق بالمعنى الوارد في النص دون ذكره.
  • يعطي الكناية للنص إحساسًا بالحركة مثلما يزيد النص من الحيوية والجمال.
  • يتم تأكيد الكناية من حيث التحقق في نفس المرسل إليه.
  • الاستعارة تعني كلمة واحدة وتحل محل العديد من الكلمات، مما يجعل النص أقوى.
  • من خلال إجراء المزيد من التمارين حول الكناية، سيكون لدى الطلاب حس إبداعي في استخراج المقتطفات وكتابتها [2].
  • خصائص الكناية

    [2] هناك عدد من خصائص الكناية، وهي:

  • . مهارة الوصف: سر جمال الكناية أنه أفضل تعبير وصفي للموضوع كما يستشيره القارئ ويفهمه ويفهم وصفه بذكاء الكاتب ومهارته في الوصف.
  • موجز: يعني باختصار تقديم المعنى من خلال بيانه أو مرجعيته مما يؤدي إلى اختصار عدد الكلمات دون تفصيل وإيضاح.
  • القوة: يقصد بها إعادة المعنى بما يتعلق بها، وظهور هذا اللفظ أو الكتابة متكرر. أقوى من شيء بمفرده، مثل قول أحمد أقوى، تشبيه أحمد بالأسد هو استعارة للقوة والصلابة.
  • التحسين البلاغي: يعني التحسين البلاغي، وتوضيح المعنى من خلال استخدام وخطابة البديع. من خلال العبارات المستخدمة في الجملة.
  • تهذيب: كلام منير. والجمل، حيث لا يكون الكاتب دائمًا قادرًا على إفشاء كل شيء، حيث يتجنب الكتاب دائمًا استخدام الكلمات القبيحة والفاحشة، ويجب احترام القارئ، لذا فإن الاستعارة كافية وكافية في التعبير عن أشياء كثيرة.
  • تمجيد وإزالة الابتذال: حيث تستخدم المجاز أحيانًا لتمجيد شؤون من يتحدث عنها، كأن يقول: الصديق هو استعارة لسيدنا الموصوف، أو والد الأنبياء لسيدنا إبراهيم رضي الله عنه. معهم.
  • التخصيص: من الممكن من خلال الكناية تخصيص الفعل نفسه، حيث ينتقل المعنى من إطاره العام إلى التخصيص، مثل القول بأن ماري خارقة، فتأتي المهمة ماري وهي فائقة الذكاء، لذا فإن المهمة جاءت في ذكاء .
  • تقوية اللغة: من خلال القيام بالعديد من تمارين الأسماء، يمكن للطلاب اكتساب مهارة كبيرة في اشتقاق الكناية [3].
  • أقسام الكناية

    ينقسم الكناية عادة إلى عدة أنواع، حيث يكون لكل نوع من أنواع الكناية مكان مذكور فيه، خاصة وأن هناك استعارة لصفة واستعارة لوصف واستعارة لنسبة معينة. القوة، القوة، القوة، الكرم، الكرم، اللطف، والصفة لا تتطلب أن تكون صفة حسنة، قد تكون مستهجنة، ولا مانع من ذلك. ومثال على استعارة الصفة قول الله تعالى: لا تقرب يدك من رقبتك ولا تمدها.

  • استعارة الإسناد: وهي نسب الشخص إلى سمة، أي ربط السمة بالصفة مباشرة، على النحو الذي يصف الشخص الفصيح، واللطف العظيم، والكرم، والخطابة، ونحو ذلك، مثل الصفة. من الارتباط، وهي مسألة مرتبطة مباشرة بالوصف، مثل قول الخير أينما تطأ قدماي والدي.
  • استعارة الموصوف: هي استعارة لما يوصف، أو بمعنى أن الموصوف يعني نفسه، وهي استعارة تُفهم من خلال العنوان أو الصفة، كأنه يقول لغة الصفة، فيعلم المستمع وقتها أن المراد اللغة العربية.
  • أمثلة على الكناية

    فيما يلي مجموعة من الأمثلة على الكناية، مثل الكناية الموجودة في العديد من القصائد والأقوال، وهي موجودة أيضًا في الآيات القرآنية الشريفة:

  • أضف بني النيل
  • بين المسلمين دائما عامر
  • اصبر على حكمة ربك
  • ونزل عليهم جناحي الذل رحمة وكلام من عند الرب
  • احمد الطاهر
  • وقال اليهود: يد الله مقيدة وأيديهم مقيدة، وسبوا ما قالوه، ويداه ممدودتان. كيف يريد أن ينفق الكثير منهم ويصعد ما أنزل عليك من ربك والاستبداد في الكفر ونراهم عداوة وكراهية حتى يوم القيامة، فكلما أشعلوا نارا بالحرب ينطفئ الله تعالى. يفتش الأرض والله لا يحب المفسدين
  • مراد اسعد الموارل
  • في ذلك اليوم كفر الذين كفروا والرسول صلى الله عليه وسلم كافر لو استقرت عليهم الأرض ولم يخافوا الحديث.
  • اتركني بلا قلب [1]
  • ومنهم المنافقون والمنافقون الذين يأمرون بالألم ننكر وننهى ما هو معلوم ونمسك بأيديهم. لقد نسوا الله لأننا نسينا أن المنافقين هم الزناة. خير البلد ما هو أخلاقي).
  • الخير في رغبة والدي
  • تجد جيدًا حيث تجد صديقي

  • أكتب بقلبي حتى يا نوارة – عين
  • كدت أموت من الشوق واللوم.

  • إنهم محترمون، عيونهم بارزة من الصغار، كما لو كانوا جرادًا مبعثرًا
  • رابط مختصر