عقد مجلس الوزراء جلسته اليوم – عبر الاتصال المرئي – برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وفي بداية الجلسة أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى الرسالة التي بعث بها – حفظه الله – إلى أخيه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى. دولة الكويت الشقيقة. وما ورد في المكالمة الهاتفية مع شقيقه فخامة الرئيس عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. ومن تأكيده – وفقه الله – أن المملكة تقف إلى جانب الجزائر في جهودها لمكافحة الحرائق التي اجتاحت عددًا من المناطق فيها، وتوجه بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لإغاثة المنكوبين والمنكوبين.

استعراض التطورات في المنطقة والعالم

بعد ذلك استعرض مجلس الوزراء عددا من التقارير حول تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم، مؤكدا موقف المملكة الثابت في دعم الشعب اليمني الشقيق وحكومته الشرعية، والجهود المستمرة على المستويين الإقليمي والدولي للتوصل إلى حل سياسي شامل. الأزمة في اليمن وفق المراجع الثلاث، مما يسمح لشعبها بالتنبؤ بمستقبل يسوده الأمن والاستقرار والتنمية، وكذلك وقف انتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية ضده، مما يعطل كل الحلول السياسية لإنهائها. الأزمة.

تابع الأحداث الجارية في أفغانستان

وأوضح المجلس أن المملكة تتابع باهتمام مجريات الأحداث الجارية في أفغانستان الشقيقة، وتعرب عن أملها في استقرار الأوضاع هناك في أسرع وقت ممكن، وتؤكد في الوقت نفسه دعمها للشعب الأفغاني الشقيق.

وصرح معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، إن مجلس الوزراء اطمأن على استعدادات وترتيبات الجهات ذات العلاقة لخدمة حجاج بيت الله الحرام. المساجد، مع بدء استقبال طلبات العمرة من مختلف دول العالم، ورفع الطاقة الاستيعابية إلى مليوني حاج شهريًا. تقديم أعلى مستوى من الرعاية والرعاية لحجاج بيت الله الحرام من خلال نظام متكامل يعتمد على التقنيات الحديثة والأساليب المتطورة التي تضمن سلامتهم وراحتهم وأداء شعائرهم وعباداتهم في بيئة صحية آمنة، في ظل ما يقدمه العالم. يمر من تفشي جائحة كورونا وتحوله المستمر.

تحديثات جائحة كورونا

وتناول المجلس مستجدات جائحة كورونا إقليميا وعالميا، وآخر الإحصائيات والمؤشرات المتعلقة بالوضع الصحي في المملكة، في ظل تراجع منحنى الإصابات وتراجع الحالات الحرجة مع تزايد الطلب على تلقي اللقاحات. التي تجاوزت (32) مليون جرعة، والاستمرار في اتخاذ الإجراءات للحفاظ على الصحة العامة. بعون ​​الله.

واطلع مجلس الوزراء على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ومنها الموضوعات التي شارك مجلس الشورى في دراستها وكذلك استنتاجات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ومجلس الشؤون السياسية والأمنية واللجنة العامة لمجلس الشورى. ومجلس الوزراء ومجلس الخبراء في مجلس الوزراء بهذا الشأن.

قرارات

وخلص المجلس إلى ما يلي:

أولاً: تفويض سمو وزير الخارجية – أو من ينوب عنه – بالبحث مع الجانب الروسي مشروع مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارة خارجية المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية. الاتحاد الروسي، للتوقيع عليه، ومن ثم تقديم النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانياً: موافقة مركز الاعتماد السعودي للتباحث مع هيئة الاعتماد في المملكة المتحدة بشأن مشروع مذكرة تفاهم بين المركز السعودي للاعتماد وهيئة الاعتماد في المملكة المتحدة في مجال الاعتماد والتوقيع عليه.

ثالثا: الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروة السمكية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية موريشيوس.

رابعاً: تفويض معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة بنك التصدير والاستيراد السعودي – أو من ينوب عنه – بالبحث مع الجانب البريطاني مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال ائتمان الصادرات. بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، والتوقيع عليها، ثم تحميل النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

خامساً: تفويض معالي وزير الاقتصاد والتخطيط رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء – أو من ينوب عنه – بالبحث مع الجانب البريطاني مشروع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للإحصاء في مملكة البحرين. المملكة العربية السعودية والمكتب الوطني البريطاني للإحصاء في المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية للتعاون في مجال الإحصاء، والتوقيع عليه، ثم تحميل النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات القانونية.

سادساً: التأكيد على وزارة الداخلية (لجان مراقبة الأراضي الحكومية وإزالة التعديات)، ووزارة العدل، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، كل فيما يخصه، لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية مجاري الوديان والشعاب، ومنع التملك والبناء عليها. – إزالة التعديات عليها وعلى روافدها، وتنفيذ جميع الأنظمة والأوامر والقرارات والتعليمات الصادرة في هذا الشأن.

موعدين

سابعاً: تعيين الدكتور فهد بن عبد العزيز الربيعة والدكتور جوهان كارلسون والدكتور جون نورمان نيوتن أعضاء في مجلس إدارة هيئة الصحة العامة من ذوي الاختصاص والخبرة في مجال عمل الهيئة.

ثامناً: تشكيل لجنة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتدريب وارسال موظفي الخدمة المدنية تحت مسمى (اللجنة المركزية للتدريب والابتعاث لموظفي الخدمة المدنية).

اثنين من الترقيات

تاسعاً: الموافقة على ترقيتين بالمرتبة (الرابعة عشرة) على النحو الآتي: ترقية مجيب بن عبدالله بن مرضي الدوسري إلى رتبة (أمين عام المحكمة) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بالمحكمة العليا. ترقية شعبان بن عبدالله بن عبدالرحمن عسيري إلى وظيفة (مستشار شؤون المجالس البلدية) بالمرتبة (14) بوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.

كما اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومنها التقارير السنوية لوكالة الأنباء السعودية، والهيئة العامة لعقار الدولة، وصندوق التنمية الوطني، والصندوق السعودي للتنمية، واتخذ المجلس الإجراءات اللازمة بشأنها. المواضيع.