تفاصيل محاكمة الداعشي قاطع الرؤس في أمريكا.. وهكذا أجاب على سؤال القاضي: هل تقر بالذنب؟

Admin
سياسة

دعا أحد أعضاء جماعة “البيتلز” التابعة لداعش أمام محكمة فيدرالية بالولايات المتحدة إلى التواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين بينهم أربعة أمريكيين. وبحسب موقع Al-Arabiya.net، تم نقل أليكساندا كوتي، 37 عاما، بريطانية سابقة، والعضو الثاني في خلية الاختطاف ذاتها، الشافعي الشيخ (33 عاما)، من العراق إلى الولايات المتحدة. في أكتوبر الماضي يُحاكم أمام محكمة أمريكية بتهمة التورط في قتل أربعة رهائن أمريكيين. أجاب كوتي بـ “نعم” على القاضي تي إس إليس، الذي سأله، “هل تقر بالذنب، بحرية وطوعية، لأنك في الحقيقة مذنب بهذه التهم؟”

رفضت المملكة المتحدة محاكمة هؤلاء المتطرفين على أراضيها وجردتهم من جنسيتهم البريطانية، لكنها رفضت أيضًا محاكمتهم في الولايات المتحدة، إلا بعد أن أكدت لها واشنطن أن القضاء الأمريكي لن يطالب بإعدامها. يشار إلى أن خلية البيتلز التابعة لداعش كانت تتألف من أربعة بريطانيين، وأطلق عليها الرهائن هذا الاسم بسبب لهجة خاطفيهم. ويُشتبه في أن هؤلاء الأربعة خطفوا رهائن أمريكيين وأوروبيين ويابانيين في سوريا بين عامي 2012 و 2015 وعذبوهم وقتلوهم، لا سيما بقطع رؤوسهم. وبحسب لائحة الاتهام، فقد أشرف كوتي والشيخ على أماكن احتجاز الرهائن، ونسقا المفاوضات للحصول على فدية عبر البريد الإلكتروني، ومارسوا “أعمال عنف جسدية ونفسية متكررة ضد الرهائن”.

رابط مختصر