تقنية جديدة ترفع إنتاج الكهرباء 15% في مزارع الرياح

Admin
2022-05-03T20:28:46+03:00
تكنولوجيا

طور باحثون من جامعة دلفت للتكنولوجيا في هولندا تقنية جديدة تمثل وحدة تحكم فعالة لإدارة تشغيل مزارع الرياح لتحسين إنتاجها من الطاقة، مما يسمح لهم بزيادة إنتاجهم من الكهرباء بنسبة 15٪، مقارنة بالتقنيات المماثلة الحالية .

وفقًا لموقع “Badpi” الإخباري، صمم فريق البحث النهج المطور لخوارزمية الحلقة المغلقة المحوسبة لتتبع نشاط الرياح وتشغيل التوربينات وإنتاج الكهرباء، من خلال عمليات التغذية والتغذية الراجعة.

قام الباحثون بتقييم وحدة التحكم الخاصة بهم في سلسلة من الاختبارات على نظام محاكاة محطة الرياح عالية الدقة SOWFA، واختبروا أداء وحدة التحكم الخاصة بها مع توزيعات طاقة مختلفة لا تذكر في حالة نشطة تمامًا للتوربينات.

ووجدوا أن النهج الجديد أدى بشكل كبير إلى تحسين تتبع النشاط التشغيلي الكلي لمحاكاة مزرعة الرياح، مما أدى إلى زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة تصل إلى أكثر من 15٪، مقارنة بالتقنيات المماثلة للتحكم في نشاط التوربينات.

نشر فريق البحث ورقتهم البحثية حول arXiv for Scientific Research، والتي أكدوا خلالها أن التكنولوجيا الجديدة تعزز استقرار تتبع طاقة الرياح في كل توربين رياح بسهولة.

قال الباحثون إن وحدة إدارة تشغيل التوربينات الجديدة يمكن أن تساعد في تحسين أداء مزارع الرياح بشكل كبير وتسهيل استخدامها في جميع أنحاء العالم.

خلال التجارب، لاحظ فريق البحث ظهور سلسلة من التذبذبات الصغيرة غير المرغوب فيها على الطاقة النشطة في الحلقة المغلقة، حيث يخططون لتطوير استراتيجية لإزالتها، بحيث يعمل نهجهم بشكل موثوق.

يُذكر أن العلماء في جميع أنحاء العالم يعملون على مجموعة واسعة من التقنيات التي يمكنها تحويل الموارد الطبيعية، مثل ضوء الشمس والرياح والمياه، إلى طاقة كهربائية، للحد من تغير المناخ.

تعد توربينات الرياح، التي يمكنها تحويل حركة الرياح إلى كهرباء، من بين حلول الطاقة المستدامة الواعدة والقابلة للتنفيذ على نطاق واسع، ومع ذلك فإن إنتاجها للطاقة الكهربائية قد يكون غير مستقر للغاية.

تقوم العديد من الحكومات بإدخال تشريعات تتطلب من مشغلي مزارع الرياح تقديم خدمات مساعدة للشبكة لتحسين تدفق إنتاج التوربينات من الكهرباء.

رابط مختصر