تلبية للطلب المحلي.. تونس تلجأ لاستعمال مخزونها الاستراتيجي من المواد البترولية

Admin
2022-06-30T12:00:53+03:00
إقتصاد

صرح مسؤول بوزارة الطاقة التونسية، أن بلاده تستخدم حاليا مخزونها الاستراتيجي من المنتجات البترولية، حتى تتمكن من تلبية الطلب المحلي، فيما تتعرض ماليتها العامة لضغوط شديدة بسبب الأزمة الأوكرانية.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية، الأربعاء، عن رشيد بن دالي، مدير عام إدارة المحروقات بوزارة الطاقة، قوله: “هذا الوضع دقيق للغاية، وهو أشبه بحرب أسبوعية … في ظل ندرة المواد البترولية. والوضع المالي الحالي في تونس والأزمة الأوكرانية، وكلها ضغوط على خزينة الدولة.

وأضاف أن استهلاك المنتجات البترولية يبلغ نحو 90 ألف برميل يوميا فيما تبلغ الطاقة الإنتاجية للشركة التونسية للصناعات التكريرية 32 ألف برميل يوميا.

وصرح إنه يجب تغطية 58 ألف برميل يوميا بالواردات.

وسجلت المالية العامة التونسية، التي يقول مسؤولون إنها تواجه أسوأ أزماتها، خسائر إضافية بنحو ملياري دولار، بسبب تداعيات الحرب بين أوكرانيا وروسيا على أسعار الحبوب والطاقة.

تسعى تونس للتوصل إلى اتفاق بشأن قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 4 مليارات دولار، مقابل حزمة إصلاحات غير شعبية لتعزيز ماليتها العامة المتعثرة.

ومن أبرز الإصلاحات التونسية التي اقترحتها الحكومة تجميد الأجور في الوظائف العامة والشركات المملوكة للدولة، بالإضافة إلى تقليص دعم المواد الغذائية والطاقة.

رابط مختصر