توقعات بمزيد من التبنِّي للعملات الرقمية المشفرة في 2022, ما هو أداء عملة البيتكوين الآن؟

Admin
إقتصاد

لم يكن الأسبوع الأول من عام 2022 لطيفًا مع عملة البيتكوين وسوق العملات الرقمية المشفرة بشكل عام، حيث فقدت عملة البيتكوين 11٪ من قيمتها في أيام قليلة وصولا إلى حاجز الـ  40 ألف دولار أي بانخفاض 40٪ تقريبًا عن أعلى مستوى لها على الإطلاق خلال عام 2021 عند قرابة الـ 69 ألف دولار أمريكي.

 

قال المحللون الذين يراقبون سوق العملات الرقمية الافتراضية عن كثب إن تلميح مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا تسبب في قيام العديد من المستثمرين ببيع ممتلكاتهم من البيتكوين والتحول نحو استثمارات أكثر أمانًا. كما انخفضت العملات الرقمية الأخرى بما في ذلك الإيثيريوم هذا الأسبوع ، بانخفاض 13.5٪ عن أعلى قيمة وصلها لها على الإطلاق. كما تزداد التوقعات أيضا باستمرار التقلبات في الأسعار خلال عام 2022.

 

بالنسبة للمستثمرين من الأفراد والشركات، فقد كان عام 2021 عامًا مليئًا بالإثارة بالنسبة للعملات المشفرة، ابدأ الآن باستغلال الأسعار والتداول في البيتكوين، فقد شهد سعر عملة البيتكوين أعلى مستوى له عند 69,000 دولار في نوفمبر الماضي ، بينما سجلت عملة الاثيريوم مستوى قياسيًا مرتفعًا بلغ قرابة الـ 4000 دولار أمريكي خلال نهاية العام الماضي.

 

في علامة على الأهمية المتزايدة للعملات الرقمية، بدأ عدد من كبار تجار التجزئة في قبول العملة بمثابة مدفوعات. بدأ بعض الرياضيين والسياسيين في تلقي أجزاء من رواتبهم بالعملات المشفرة ، في حين أنشأت وول ستريت صناديق تداول متبادلة حول العقود الآجلة للعملات الرقمية.

 

مع ارتفاع أسعار البيتكوين والإيثيريوم وغيرها، اتخذت شركات الكريبتو خطوات رائعة. تم طرح Coinbase للجمهور في بورصة ناسداك في أبريل الماضي ، وبثت Crypto.com إعلانًا تجاريًا يظهر فيه نجوم هوليوود ، كما أنها اشترت الحقوق الحصرية لعدد من المنشآت الرياضية العالمية كـ أكبر خطوة حتى الآن مع شراء Crypto.com لحقوق التسمية لمركز Staples Center في لوس أنجلوس وإعادة تسمية الملعب الرياضي Crypto.com Arena في صفقة بقيمة 700 مليون دولار.

جي بي مورجان تتوقع مزيدا من التبني للعملات الرقمية في 2022

كشفت المذكرة الصادرة من المؤسسة المالية العالمية جي بي مورجان لعملائها على أن سوق العملات الرقمية المشفرة من المقرر لها أن تحظى بقبول أكبر من قبل المستثمرين والشركات الرئيسية في مختلف القطاعات خلال هذا العام 2022. من جانبها أطلقت جي بي مورجان علي عام 2022 أنه عام جسر تقنية البلوكتشين، في ايحاء منها إلى انتشار حالة التبني من قبل الشركات العالمية لـ تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية المشفرة بشكل عام. 

 

ومن ناحية سعر عملة البيتكوين، فقد أكدت المذكرة الصادرة من الشركة علي أن عملة البيتكوين ما زالت هي مخزن للقيمة مثلها مثل تداول الذهب وهذا يزيد بشكل كبير في ثقة المستثمرين بعملة البيتكوين وأدائها على مدار العام الماضي. 

 

ومع بداية عام 2022،  فقد أخبرت الشركة المالية العالمية جولدمان ساكس العملاء أنه “من الناحية النظرية، إذا ارتفعت حصة عملة البيتكوين في القيمة السوقية إلى 50٪ خلال السنوات الخمس المقبلة، فإن سعر عملة البيتكوين سيرتفع إلى ما يزيد عن الـ  100,000 دولار أمريكي ، للحصول على عائد سنوي مركب بنسبة تتراوح ما بين الـ  17 إلى 18٪.

 

الجدير بالذكر أنه قد ارتفعت العملة الرقمية بنسبة 70٪ تقريبًا منذ بداية عام 2021 ، مما دفع سوق العملات الرقمية بالكامل إلى إجمالي 2 تريليون دولار من حيث القيمة السوقية.

 

لقد شهد العام الذي شهد طرح لأول شركة كريبتو كبرى طرحها للاكتتاب العام الأولي مع ظهور شركة كوين بيس لأول مرة في شهر ابريل من العام الماضي 2021، جنبا إلى جنب مع مشاركة بنوك وول ستريت العالمية وعلي رأسها جولدمان ساكس ، وأيضا التوصل لـ الموافقة على اول صندوق للتداول في بورصة الولايات المتحدة الأمريكية للتداول علي عملة البيتكوين. من ناحية أخري ، فقد أدى التدقيق من قبل الهيئات التنظيمية المتزايد وتقلبات الأسعار التي شهدناها مؤخرا إلى عملية إضعاف آفاق عملة البيتكوين مؤخرًا. وبناء علي ذلك فأن الخبراء من أن سوق العملات الرقمية قد تتجه ناحية الانكماش في الأشهر القليلة القادمة.

 

اهتمام المستثمرين بـ DeFi 

مع تطور صناعة العملات المشفرة، تضاءلت حصة البيتكوين في السوق ، حيث لعبت العملات الرقمية بتوسع (بشكل عام )هي الأخري مثل الإيثيريوم دورًا أكبر بكثير. هذا شيء يتوقع المحللون استمراره في هذا العام 2022، حيث يتطلع المستثمرون بشكل متزايد إلى مشاريع أصغر من العملات الرقمية على أمل تحقيق عوائد أكبر من تلك المحتمل الحصول عليها من وراء عملة البيتكوين، نحن نتحدث عن عملات مثل الايثريوم, سولانا, بولكادوت, كاردانو وغيرها من عملات الـ DeFi. ناهيك عن عالم الـ NFTs والميتافيرس والذي شهد تطورا هائلا خلال الربع الأخير من العام الماضي خاصة بعد قرار مارك زوكربيرغ بتغيير اسم شركة فيسبوك إلى ميتافيرس وفتح الأبواب نحو عالم افتراضي من المتوقع أن نشهد له تطورا هائلا خلال هذا العام 2022 والأعوام القليلة المقبلة.

 

الجدير بالذكر أن حجم الأموال المستثمرة في مجال الـ DeFi فقط هو ما يزيد عن 200 مليار دولار هذا العام مع توقعات كبيرة بزيادة ونمو الطلب في 2022. يعد DeFi جزءًا من اتجاه أوسع في التكنولوجيا يُعرف باسم Web3 جميعها مبني على تقنية البلوكتشين التي وبكل تأكيد أحدثت ثورة تكنولوجية في عالمنا وقائدة التحول الرقمي.

البيتكوين قد يشهد انخفاضًا حادًا في الأشهر المقبلة

قفزت عملة البيتكوين والتي تعد من أغلى العملات الرقمية إلى مستوى قياسي بلغ ما يقرب من 69,000 دولار في نوفمبر 2021. إنها تجلس الآن دون الـ 40 ألف دولار أمريكي، بانخفاض 30٪ تقريبًا عن ذروتها. تُعرِّف حكمة وول ستريت الأسواق الهابطة على أنها انخفاض بنسبة 20٪ أو أكثر عن المستويات المرتفعة الأخيرة ، ولكن من الجدير بالذكر أن عملة البيتكوين تشتهر بتقلبها هي وغيرها من العملات الرقمية المشفرة البديلة.

حذر خبراء المال من أن التاريخ قد يعيد نفسه مثلما حدث في عام 2018 من تراجع لـ عملة البيتكوين قرابة الـ 3000 دولار أمريكي بعد بلوغها حاجز الـ 20 ألف دولار أمريكي. في المقابل يدعي داعموا العملة الرقمية أن الأمور هذه المرة مختلفة تماما عن سابقتها في 2018 حيث أن العام الماضي قد شهد حالة من التبني الكبيرة من قبل الشركات العالمية والشخصيات المؤثرة حول العالم وبالفعل تم اتخاذ خطوات فاعلة في اتجاه تقنين عملة البيتكوين وآخرها ما قامت به دولة السلفادور باعتماد عملة البيتكوين كـ عملة رسمية للبلاد وهي المرة الأولي في التاريخ الذي يحظي خلالها البيتكوين بمثل هذا اعتراف بقيمته. وأيضا سعي العديد من مستثمري العملات الرقمية إلى الحصول على موافقة أول صندوق لتداول البيتكوين في بورصة الولايات المتحدة.

 

ومن ناحية أخري، فقد أكد كبير استراتيجي يونيون بنك أن حالة الاستثمار الضخمة في عملة البيتكوين هي بمثابة التحوط من التضخم الناتج عن  التحفيز الحكومي، كما أكد علي أن قرارات الاحتياطي الفيدرالي القادمة سيكون لها تأثير بكل تأكيد على مجريات الأمور في سوق العملات الرقمية المشفرة وغيرها من أسواق المال.

رابط مختصر