تونس.. القضاء العسكري يفرج عن مقدم برامج انتقد قيس سعيد

Admin
سياسة
26 نوفمبر 2021

قررت المحكمة العسكرية في تونس، الخميس، الإفراج عن مقدم برامج تلفزيوني مقرب من حزب النهضة، كان معتقلا قرابة شهرين بعد انتقاده الرئيس التونسي قيس سعيد.

صرح سمير بن عمر، محامي مقدم قناة الزيتونة عامر عياد، أن المحكمة العسكرية قررت إبقاء موكله “في حالة إطلاق سراح”، لكنه سيبقى على ذمة التحقيقات في القضية، بحسب الفرنسية. وكالة اخبارية.

واعتقلت قوات الأمن التونسية “إياد” مطلع أكتوبر الماضي، وعزا النائب “عبد اللطيف العلوي” و “بن عمر” وقتها سبب الاعتقال إلى “إبداء بعض الآراء” عبر قناة الزيتونة.

وأشار إلى أن “عملية الاعتقال جاءت بناء على طلب القضاء العسكري”، وأن التهمة “مؤامرة تهدف إلى تغيير هيئة الدولة”.

وفي مقدمة برنامجه، انتقد “إياد” بشدة الرئيس التونسي، وصرح في تعليقه على قرار تعيين رئيسة الوزراء “نجلاء بودين”: “إنها أول امرأة تنال شرف قيادة الانقلاب”. لن تكون رئيسة للوزراء .. بل ستكون فقط خادمة للسلطان وتنفيذ أوامره “.

وقررت محكمة تونسية، الثلاثاء الماضي، رفع الحجز على تجهيزات قناة “الزيتونة”، وهو ما يعني نقض الحكم الصادر لصالح الهيئة العليا المستقلة للاتصال المرئي (HAICA) وإمكانية القناة. العودة إلى البث مرة أخرى.

والشهر الماضي، أصدرت الهايكا قرارا بالاستيلاء على معدات القناة المقربة من حركة النهضة والمعارضة للرئيس قيس سعيد، مشيرة إلى إغلاق 3 قنوات أخرى.

كما أعلنت قناة “الزيتونة” التونسية أن قوات الأمن اقتحمت مقرها بالعاصمة تونس ودمرت معدات المقر.

ومنذ 25 تموز (يوليو) الماضي، تمر تونس بأزمة سياسية حادة، حيث اتخذ “سعيد” سلسلة من القرارات منها: تجميد صلاحيات البرلمان، ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة الدستور، وإصدار تشريعات رئاسية. المراسيم وإقالة رئيس الوزراء على أن يتولى السلطة التنفيذية. بمساعدة الحكومة.

غالبية الأحزاب ترفض قرارات سعيد الاستثنائية، والبعض يعتبرها “انقلاباً على الدستور”، فيما تمارسها جهات أخرى على أنها “تصحيح للمسار”، في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والصحية (جائحة كورونا). .

رابط مختصر