تونس: نحتضن مرحلة من تمرين “الأسد الإفريقي” مع قوات أمريكية فقط

Admin
2022-06-23T08:52:08+03:00
سياسة

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، الأربعاء، أنها تستضيف مرحلة من التمرين العسكري “الأسد الأفريقي 2022″، الذي تشارك فيه فقط القوات التونسية والأمريكية.

جاء ذلك بعد يوم من مطالبة طرف تونسي للبلاد بالانسحاب من هذه التدريبات، على خلفية مشاركة الجيش الإسرائيلي في بعض مراحلها.

وصرحت الوزارة، في بيان، إنها تستضيف جزء من التمرين العسكري التونسي الأمريكي المشترك “الأسد الأفريقي 2022” بين 16 يونيو و 1 يوليو.

وشددت أن هذا الجزء من التمرين يقتصر على أفراد القوات المسلحة التونسية ونظرائهم الأمريكيين.

وأضافت أن “تونس تشارك بعنصر محدود في المغرب” وهو ما نشر في بيانين سابقين للوزارة حول هذا الموضوع.

وأوضحت أن واشنطن تنظم مراحل أخرى من التمرين في المغرب والسنغال وغانا، بمشاركة قوات من دول مختلفة.

وذكرت أن عدد هذه القوات يبلغ 7500 جندي من الولايات المتحدة والبرازيل ورومانيا وفرنسا والبرتغال وغانا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وبريطانيا وتونس.

وصرح الحزب الجمهوري التونسي، الثلاثاء، في بيان، إن “وكالات الأنباء الدولية أعلنت عن انطلاق أكبر مناورات عسكرية في إفريقيا على التراب المغربي، باسم” الأسد الأفريقي 2022 “بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. وبمشاركة دول من بينها تونس إلى جانب جيش الاحتلال الصهيوني (إسرائيل).

وطالب الحزب السلطات التونسية بالانسحاب من هذه المناورات وتقديم إفصاح مفصل للشعب التونسي عن خلفيات مشاركته.

أعلن المغرب العلاقات الرسمية مع إسرائيل بعد أن وقع البلدان اتفاقية في 2020 لاستئنافها بوساطة أمريكية.

وبينما لا تقيم تونس علاقات مع إسرائيل، فإنها تقضي بانسحاب تل أبيب من الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، لا سيما دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

رابط مختصر