بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن آخر التطورات في أفغانستان.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الوزيرين، الاثنين، بحسب بيان صادر عن الخارجية التركية.

منذ مايو الماضي، بدأت “طالبان” في توسيع نفوذها في أفغانستان، تزامنًا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.

في أقل من 10 أيام، سيطرت الحركة على كل أفغانستان تقريبًا، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، خلال ما يقرب من 20 عامًا، لبناء قوات الأمن الأفغانية.