سياسة

جديد الطائرة الإندونيسية المتحطمة

أكد رئيس وكالة البحث الإنقاذ الأندونسية أن الوكالة رصدت  إشارات قد تكون من مسجل رحلة طائرة سريويجايا إير التي تحطمت في البحر بعد دقائق من إقلاعها من العاصمة جاكرتا.

وبيّن أنه جرى رصد إشارة  في نقطتين مختلفتين، من المرجح أن تكون هي الصندوق الأسود.

وأوضح أنه تم رصد إشارة في بحر جاوة على عمق 75 قدما.

بدورها أكدت الشرطة الأندونسية أنه وجدت حطام وأشلاء بشرية في المنطقة التي اختفت فيها طائرة بوينغ 737-500 التابعة لشركة سريويجاوا قبالة إندونيسيا والتي كان على متنها 62 شخصا.

وقال الناطق باسم الشرطة يسري يونس إننا عثرنا اليوم على  حقيبتين إحداهما بها أشياء تعود للركاب والأخرى فيها أشلاء جثث”، مشيرا إلى أن الشرطة تعمل على تحديد هويات الضحايا.

وكلفت الشرطة سفينتين للبحث في الموقع المرجح أن تكون طائرة ركاب إندونيسية تحطمت فيه في البحر بعد دقائق على إقلاعها وعلى متنها 62 راكبا بينهم عشرة أطفال، وفق ما أعلنت السلطات.

وينتظر ذوي ركاب الطائرة  بتوتر الأخبار في مطار بونتياناك مساء السبت. وقال يمان زي وهو يبكي “لدي أربعة أفراد من عائلتي على متن الطائرة، زوجتي وأولادي الثلاثة”. اضاف “(زوجتي) أرسلت لي صورة للطفل اليوم … قلبي يتمزق”. وأشار مسؤولون الأحد إلى أنهم سيواصلون البحث عن طريق البحر والجو مع استخدام السونار.

من جانبه، أكد وزير النقل الإندونيسي بودي كاريا سومادي السبت، أن الطائرة انحرفت على ما يبدو عن مسارها قبل أن تختفي عن الرادار.
ولقي 189 راكبا مصرعهم في تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس ببحر جاوة بعد نحو 12 دقيقة على إقلاعها. ولا تنتمي طائرة سريويجايا إلى الجيل الجديد المثير للجدل من بوينج 737 ماكس، لكنها طائرة بوينغ 737 “كلاسيكية” عمرها 26 عاما.

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى