جهات رقابية تحقق في شبهات فساد متنوعة بإدارة تعليم في إحدى المناطق الجنوبية

Admin
سياسة

وكشفت مصادر أن الجهات الرقابية رصدت وحققت في شبهة فساد مختلفة في إدارة تعليمية بإحدى المناطق الجنوبية، تراوحت بين مخالفات مالية وإدارية وتجاوزات للمناصب. وصرحت المصادر إن من التهم التي وجهتها الجهات المختصة التستر على معلمين يعتنقون فكرًا منحرفًا رغم صدور حكم قانوني بحقهم، حيث تم تكليف بعضهم بمدارس أخرى ضمن نطاقهم التعليمي مخالفًا للتعليمات. .

وأضافت، بحسب “الوطن”، أن الشبهات تدور أيضًا حول استغلال أحد القادة لنفوذه لإصدار قرار بإفراغ قريبه لمدة 14 عامًا لإكمال دراستها والاحتفاظ بمقعدها محجوزًا، فضلاً عن إنفاق ما يقرب من واحد. مليون ريال لمعلمة تقاعدت منذ سنوات، وغياب تدقيق رواتبها ووجود اشتباه في استمرار إنفاقها دون تدخل. الرسمية.

كما أوضحت أن من بين الانتهاكات استخدام القائد لنفوذه في تحويل المصاريف المالية من مادة إلى أخرى بطريقة مختلفة وإعادة صرفها لنفسه، وكذلك ترشيحه للتدريس في فرع إحدى الجامعات بشكل رسمي. أيام العمل وتغيير اسم مؤهلاته الأكاديمية. وأشارت إلى أن من بين الاتهامات التي يجري التحقيق فيها استخدام القيادات لمركبات حكومية خارج أوقات الدوام الرسمي، وتلقيهم بدل مواصلات شهرياً، ونقل وتكليف موظف على الرغم من وجود أدلة على وجود دعوى أخلاقية ضده، وتجاوز أحد القادة تبريرات. للترشح دون تحقق أو استقصاء لصالح أحد الموظفين، مما أدى إلى عزله بعد 4 أشهر من تعيينه. ولفتت إلى أن المخالفات تضمنت تأجير مبنى متهدم كمدرسة بنات لأول مرة وتأجيره لمدة عامين آخرين بقيمة مضاعفة، رغم وجود تقرير من الدفاع المدني يؤكد خلو المبنى من الأمن. ومتطلبات السلامة، بينما ورد في العقد أن المبنى مكتمل بالمتطلبات.

رابط مختصر