حديث عن العمل

Admin
منوعات

بالحديث عن العمل، فالعمل هو المهنة أو العمل الذي يأخذه الإنسان كمصدر رزق، وهو جهد بدني أو فكري يبذله الإنسان من أجل جلب النفع والفائدة له، والعمل له أهمية كبيرة في حياة الإنسان. وفي تنظيم واستقرار الدولة. مصدر دخل ضمن مجموعة من الضوابط الأخلاقية، والعمل مهم جدًا لبناء شخصية الفرد وتحويله إلى شخص منتج في بلده، وعنصر فاعل في المجتمع، لأنه على الأقل كان قادرًا على تلبية احتياجاته. احتياجات واحتياجات أسرته، وبالتالي فإن العامل لديه القدرة على الإنتاج الذاتي دون الحاجة إلى الآخرين. لقد جرت العديد من الأحاديث حول العمل، والتي سنضعها في السطور التالية.

وقد وردت أحاديث عديدة في فضل العمل. ومن الأحاديث التي وردت في السنة النبوية عن العمل ما يلي:

  • بسلطان عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “خير ما أكلت من ربحك وأولادك”. هم من أرباحك “.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كان داود عليه السلام يأكل من عمل يده فقط”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أن يرفع أحدكم صرة على ظهره خير له من أن يطلب من أحد أن يعطيه إياها أو ينهى عنه”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله يحب أن يعمل أحدكم عملاً فعليه أن يتقنه”.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما أرسل الله نبيا إلا إلى قطيع الغنم، فقال أصحابه: وَ قال: كنا نعتني بها بالقيراط لأهل مكة.
  • عن صخر الغامدي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم صل على أمتي في أول أيامها. في الصباح الباكر هو بداية النهار، فهو أفضل وقت لطلب المعاش واللطف والرزق.

بهذا نختتم حديثنا عن العمل وأهميته، ونتعرف على بعض الأحاديث النبوية في العمل.

كلمات دليلية
رابط مختصر