حزب الله: الأنباء حول تقارب سعودي إسرائيلي “تهديد مباشر وطعنة بظهر لبنان”

Admin
2022-06-26T21:22:54+03:00
سياسة

أكد “حزب الله” اللبناني، الأحد، أن “التهديدات الإسرائيلية لن تنجح في مواجهة مفاجآت الحزب”.

وصرح عضو المجلس المركزي لحزب الله نبيل قاعوق، في كلمة، إن “التهديدات الإسرائيلية للاستهلاك المحلي وليست مفيدة في مواجهة مفاجآت ومعادلات المقاومة، ولا تغير من واقع قوة المقاومة. الموقف اللبناني من قوة معادلة الجيش والشعب والمقاومة “.

وأشار قاعوق إلى الأنباء التي تحدثت عن احتمال حدوث تقارب سعودي ـ إسرائيلي، معتبرا أن ذلك “تهديد مباشر وطعنة في ظهر لبنان وسوريا وفلسطين”.

وختم بالقول إن “لبنان الكرامة والمقاومة لا ينتمي إلى العروبة المارقة وإنما للعروبة الأصيلة الموالية للوطن وفلسطين”.

وكان “حزب الله” اللبناني قد حذر مؤخرًا من أن “التقارب بين المملكة العربية السعودية والكيان الصهيوني المؤقت يشكل تهديدًا مباشرًا للبنان وفلسطين وسوريا وجميع شعوب المنطقة”.

وصرح عضو اللجنة المركزية لحزب الله نبيل قعوق في كلمة ان “القرار الامريكي هو مزيد من خنق لبنان اقتصاديا وماليا بهدف الانصياع للمطالب الاسرائيلية”، مشددا “على ضرورة انقاذ لبنان لا يكون عن طريق المزادات والعطاءات. المسيرات ولا باسترضاء اميركا “. .

وأضاف أن “العقبة الأكبر أمام العلاج هي عقدة استرضاء أمريكا، والأزمة طال أمدها وعمقت بسبب الخضوع للإرادة الأمريكية”، مؤكدا أن “استمرار سياسة الاستجداء واسترضاء أمريكا له نتيجة واحدة وهي: لتسريع الانهيار “.

وتابع: “نعيد التأكيد على التعاون مع كل أصحاب الإرادة الوطنية والذين يغارون على مصلحة البلاد ونريد حكومة تتحمل المسؤولية دون الاعتماد على الموقف الأمريكي والسعودي المعادي”.

كشفت وزيرة النقل الإسرائيلية ميراف ميخائيلي، عن ما وصفته بـ “العمل الجاري” مع السعودية لتطبيع العلاقات بين البلدين. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ميخائيلي لإذاعة “ريشيت بيت” التابعة لهيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

وصرح الوزير: “يجري العمل مع المملكة العربية السعودية بخصوص الرحلات الجوية (الإسرائيلية) فوق أراضيها التي يمكن أن تختصر أوقات الرحلات، كجزء من عملية التطبيع”.

وأضافت ميخائيلي: “ما هذه الأخبار السارة، أليس كذلك؟” وأشارت إلى أنها لا تتوقع النتائج في الوقت الحاضر، وصرحت “لكن هذا عمل يتم إنجازه”.

وتابعت: “أنا الذي أؤمن بحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني من خلال تسوية إقليمية، أحاول استخدام وسائل النقل، وهي أداة مهمة للغاية لتعزيز هذه العلاقات، للقيام بذلك”.

رابط مختصر