حقيقة وفاة الشيخ محمود شعبان

Admin
منوعات

وفاة الشيخ محمود شعبان، حيث انتشر هذا الخبر اليوم على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، بين الكاذب وتأكيد الخبر، فهو شيخ الداعية الذي اعتقلته السلطات المصرية عدة مرات، على تهمة التعامل مع الجماعات الإرهابية، حيث تكرر اسمه في العديد من المجلات والصحف والمواقع الإلكترونية، وسنعرف حقيقة وفاته سواء كانت صحيحة أم زائفة.

وفاة الشيخ محمود شعبان

وفاة الشيخ محمود شعبان، وهي أنباء خاطئة تماما، واشاعات فقط لا أساس لها، وهي من الأخبار التي تداولت عدة مرات وتظهر وفاة الداعية محمود شعبان، وهذا ما دفع عددا كبيرا من النشطاء. بحثا عن حقيقة الموت، لكن السلطات المصرية، عن اعتقال الداعية محمود شعبان، تؤكد أنه بصحة جيدة وأن هذا الخبر خيالي تماما، حيث انتشرت في الداخل أنباء كثيرة عن وفاة محمد شعبان المعتقل. أو السجن الذي يوجد فيه بسبب التعذيب الذي تعرض له من قبل السلطات، وتم التأكد من أنه ليس بصحة جيدة، كما انتشرت أنباء كثيرة أخرى عن وفاته، بدعوى إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأنه قال إنه شنق نفسه، وبدأت الشائعات تنتشر في الآونة الأخيرة.

حقيقة خبر وفاة الشيخ محمود شعبان

مع تداول وبث خبر وفاة وائل الأبراشي في الفترة الأخيرة، بعد فترة وجيزة، تم إذاعة خبر وفاة محمود شعبان، لتأجيج مواقع التواصل الاجتماعي التي كان الخصمان قد صارا أمام الله تعالى، وعند ذلك لحظة تجمع الخصوم، لكن لا أساس للحقيقة على خبر وفاة محمود شعبان، مما يؤكد أن هناك أسبابًا كثيرة للوفاة، منها القتل بالتعذيب، والموت بالانتحار، أو الوفاة بسبب الإصابة بالكورونا، وغيرها. وكانت أنباء قد أشارت إلى أن محمود شعبان مازال بصحة جيدة 100٪ ولا يخضع لهذه الشائعات الكاذبة ونفى أنباء وفاته وأنه بصحة جيدة ولا يزال على قيد الحياة.

الداعية المصري محمود شعبان

مر الواعظ المصري محمود شعبان بأحداث كثيرة في حياته، وعانى من مشاكل كثيرة جعلت حياته صعبة للغاية وليست جيدة، بعد انضمامه لجماعات إسلامية، مما عطل حياته، وتعرضه للعديد من الاعتقالات، إذ كان كشف في الكبير أنه تعرض للاضطهاد من قبل أجهزة الأمن والشرطة المصرية، حيث استمر اعتقال الداعية محمود شعبان الأخير في حبسه حتى يومنا هذا، ولا نعرف مدى حياته التالية بعد إطلاق سراحه من السجن.

محمود شعبان ووائل الابراشي

الشيخ محمود شعبان، أحد الدعاة المصريين المتهمين من قبل السلطات المصرية بالتواطؤ مع الجماعات الإرهابية، تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة اسم محمود شعبان، خاصة بعد وفاة الصحفي وائل الإبراشي ومحمود. وعده شعبان بكلمة (أنا خصمك أمام الله يوم القيامة)، حيث تم بث مقطع فيديو اللقاء التليفزيوني، والذي استضاف فيه الإعلامي الراحل وائل الإبراشي محمد شعبان في حلقات برنامج الساعة العاشرة عصرا، وسلم محمد شعبان للسلطات الأمنية الدولية المصرية، وكانت مشاركته في البرنامج مجرد فخ دعائي لمحمود شعبان ولا شيء غيره. .

وفي ختام مقالنا سنعرف حقيقة وفاة الشيخ محمود شعبان، وأنها مجرد إشاعات وليس لها أثر على الحقيقة، حيث تكثر الإشاعات عن وفاته، ومنها أنه تعرض للتعذيب حتى الموت، و “ج”. هو الذي يقول إنه شنق نفسه وانتحر للتخلص من سجنه إلا أن آخرين يقولون إنه بسبب مرض التاج.

رابط مختصر