سياسة

إسرائيل تعتقل فلسطيني مصاب بالسرطان وموصول بالأكسجين

على الرغم من أنه موصول بالأكسجين إلا أن ذلك لم يشفع له للأسير الفلسطيني المريض بالسرطان نضال أبو عاهور 45 سنة من اعتقاله مجدد، فحين اعتقال حمل جنود الاحتلال  اسطوانة الاكسجين معهم في سيارة الاعتقال ليقضي حكما بالسجن لمدة عام رغم تدهور حالته الصحية.

وعبرة أسرة الأسير عن قلقها البالغ من إمكانية أن يفقد حياته في أي لحظة، مطالبة بـ”تدخل دولي” للإفراج عنه، فيما قالت جهات رسمية إنه يعاني من الإهمال الطبي، وقد يفقد حياته في أي لحظة.

وأفرجت قوات الاحتلال عن الأسير نضال أبو عاهور بكفالة مالية خلال يوليو/تموز الماضي نظرا لتدهور حالته الصحية، بسبب معاناته من فشل وسرطان في الكلى، لكن أعيد اعتقاله مجددا لقضاء حكم بالسجن لمدة عام.

من جانبها قالت ابنة الأسير أبو عاهور نداء إن الاحتلال الإسرائيلي يمنعني من رؤيته أو الاطمئنان عليه عبر الهاتف.

وأكدت أنه من حقها يكون أبي عندي مثل باقي الأطفال، يجب أن يفرجوا عنه.

وأوضحت نداء أن والدها مريض، ومعه فشل كلوي وسرطان، طبعا خائفة عليه”، مؤكدة أن عائلتها ممنوعة من زيارته والحديث إليه والاطمئنان على صحته.

من جانبه أشار شقيقه عيسى إلى وضعه الصحي سيئ جدا، وأنهم دفعوا  كفالة 12 ألف شيكل (نحو 3500 دولار)، ونقلناه إلى العناية المكثفة بمستشفى في بيت لحم، وظل فاقدا للوعي 5 أيام”.

وبين أن شقيقه نضال يعاني من السرطان وفشل كلوي، ومع ذلك فوجئنا ونحن نجلس معه أمام بيته بجنود الاحتلال يدخلون البيت بينما (أنبوبة) الأكسجين على وجهه، حملوه هو والأكسجين على الحمالة، ونقلوه إلى جيب الاعتقال (سيارة عسكرية)، وهو في سجن الرملة، ولا نعرف عنه شيئا سوى ما ينقله المحامون.

من جانبه، بيّن منقذ أبو عطوان مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى في بيت لحم أن الأسير أبو عاهور مصاب بمرض السرطان، ولديه مشاكل في الكلى”.

وقال أبو عطوان إنه من الطبيعي أن يكون الوضع مقلقا وخطيرا جدا بالنسبة لحياة الأسير نضال.

 

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى