حكم صلاة الغائب على الميت

Admin
منوعات

ومعلوم أن صلاة الجنازة تكفي على المسلمين بوفاة أحدهم، لكن ماذا لو غاب عنها الميت؟ وهل تحل الصلاة عليه؟ وما هي أقوال الأئمة الأربعة في الحكم في هذا الشأن؟ هذا ما سيتم التعرف عليه في هذه المقالة.

حكم صلاة الغياب

وقد تعددت أقوال العلماء في حكم الصلاة على الميت الغائب، وفي هذا المقال يتم تحديد جميع الأقوال، حيث يتم ذكرها بالتفصيل مع نسبة كل رأي إلى صاحبها، وذلك على النحو التالي:

الرأي الأول

الدعاء للميت الغائب تحل في الإسلام، وهذه هي المذهب الشافعي وظاهر الإمام أحمد بن حنبل، وهم يستدلون على ذلك بعمل رسول الله – الصلاة والسلام. وهو – إذ قرأ صلاة النجاشي الغائب، وقد جاء ذلك صراحة في الأحاديث التي أدخلها المسلم في صحيحه عن أبي هريرة – رضي الله عنه – حيث قال: “عبد الله، مات بر أسماء اليوم فقام فقال الأمن وصلى عليه.

رأي ثاني

صلاة الغياب غير شرعية في الإسلام، وهذا مذهب الإمامين أبي حنيفة النعمان ومالك بن أنس، واعتبروا صلاة النبي – صلى الله عليه وسلم – على نجوس النبي. بل وصلوا إلى جواز رفع فراش النجاشي أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم أثناء الصلاة عليه، فيصل رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة النجاسة. دعاء الحاضر والشهادة.

رأي ثالث

ولا تشرع الصلاة الغيابية في الإسلام إلا للميت الذي له فضل وفضل على أهل الإسلام، وهذا القول نقله شيخ الإسلام ابن تيمية عن الإمام أحمد بن حنبل، ولذلك فإن هذا القول هو الرأي. الرواية الثانية للإمام أحمد وقد تبنى هذا الرأي وأخذها الشيخ الساعدي رحمه الله.

الرأي الرابع

تحل صلاة الغائب على الميت لمن مات في بلد لا يصلي فيه على الميت. حيث أن شرط الاكتفاء قد هجره جميع المسلمين، وعند هذا المنطلق ذهب مجموعة من المتأخرين، وهذا القول اعتمده شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمه الله. عليهم.

صفة صلاة الغائب على الميت

تتكون صلاة الغياب من أربع تكبيرات يجب على المسلم أن يتلوها بعد مخاطبة القبلة، وينوي صلاة الجنازة، وبعد التكبير الأول بأم الكتاب يقرأ، وبعد التكبير الثانية يأتي بالصلاة الإبراهيمية، ثم. بعد التكبير الثالث للميت، فإن صلاة الغياب على الميت هي صلاة الجنازة على الميت الحاضر.

أشكال الدعاء في صلاة الغائب على الميت

يجوز للمسلم أن يترافع لما يشاء للميت إذا صلى عليه، ولكن الأفضل له أن يحاج بما رواه رسول الله – من أن الصلاة عليه وسلم -. من الصيغ، وبعض هذه النداءات مذكورة أدناه:

  • (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَقِهِ اختبار القبر وعذاب النار).
  • (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِيمَانِ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِسْلَامِ، اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ).

وأدى ذلك إلى ختام المقال الخاص بجملة صلاة الغياب على الميت، حيث أوضح أقوال العلماء في هذا الموضوع، وشرح وصف صلاة الغياب على الميت، وفي الختام. من هذه المقالة بعض الأدعية التي سبق ذكرها أن المسلم يصلي على الميت في صلاة الجنازة.

رابط مختصر