اعتبر رئيس وزراء حكومة صنعاء الموالية للحوثيين “عبد العزيز صبيح بن حبتور”، اليوم الاثنين، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن حقق هدفه في النفط السعودي والخليجي خلال زيارته للمنطقة.

وصرح بن حبتور في مقابلة مع قناة المسيرة المحسوبة على جماعة الحوثي: “زيارة بايدن للمنطقة عكست ضعف أمريكا رغم حصول الأمريكي العجوز على ما يريده من النفط السعودي والخليجي”.

واضاف ان “توقيع 19 اتفاقية تعاون يدحض تضخ الاعلام حول خلاف سعودي اميركي”، مشيرا الى ان “ما يهم اليمن في بيان قمة العملاء في جدة نفاق محض، والسعودية طرف معتد”. ولم يكن وسيطا قط “.

والسبت، انعقدت قمة الأمن والتنمية في جدة، برئاسة السعودية، بحضور رئيس الولايات المتحدة وقادة مصر والأردن وقطر والكويت وعمان والعراق والبحرين.

وأعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في الكلمة الافتتاحية لتلك القمة، أن بلاده أعلنت زيادة طاقتها الإنتاجية النفطية إلى 13 مليون برميل يوميا بدلا من 11 مليونا، مؤكدا عدم وجود طاقة إضافية للرفع بعد ذلك.

يأتي ذلك في ظل تطلعات الولايات المتحدة بأن تضخ المملكة العربية السعودية وشركاؤها في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مزيدًا من النفط للمساعدة في خفض التكلفة المرتفعة للبنزين وتخفيف التضخم الأمريكي الأعلى منذ 4 عقود.

وفي سياق آخر قال “بن حبتور” إن اليمن “لن تسمح للصهاينة بالبحر الأحمر”، لافتاً إلى أن باب المندب ممر دولي، لكنه جزء من اليمن.

وأضاف أن “لليمن القول الفصل عبر بوابة مضيق باب المندب للحفاظ على عروبة البحر الأحمر في مواجهة المؤامرة الأمريكية لتحويلها إلى بحيرة صهيونية”، على حد قوله.