هنأت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين، الإثنين، الشعب الأفغاني بـ “زوال الاحتلال الأمريكي” وحلفائه من أفغانستان، بحسب بيانين منفصلين.

وتمنت حماس في بيان لها للشعب الأفغاني وقيادته التوفيق في تحقيق الوحدة والاستقرار والازدهار لأفغانستان وشعبها.

وهنأت الشعب الأفغاني “بهزيمة الاحتلال الأمريكي على كافة الأراضي الأفغانية”.

وصرحت: “إنه يؤكد أن زوال الاحتلال الأمريكي وحلفائه يثبت أن مقاومة الشعوب، وفي مقدمتها شعبنا الفلسطيني المجاهد، هي حق الانتصار وتحقيق أهدافه في الحرية والعودة بإذن الله”. “

بدورها، هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين “الشعب الأفغاني العزيز على تحرير أراضيه من الاحتلال الأمريكي والغربي”.

وصرحت الحركة في بيان لها إن “الشعب الأفغاني المسلم كتب أعظم بطولة جهادية ضد جميع الغزاة عبر تاريخهم المشرف”.

سيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبًا في ما يزيد قليلاً عن أسبوع، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مدار ما يقرب من 20 عامًا لبناء قوات الأمن الأفغانية.

منذ مايو الماضي، بدأت حركة طالبان في توسيع نفوذها في أفغانستان، بالتزامن مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.

وتشهد أفغانستان حربًا منذ عام 2001، عندما أطاح تحالف عسكري دولي بقيادة واشنطن بحركة طالبان، لأنها كانت مرتبطة في ذلك الوقت بالقاعدة، التي تبنت هجمات 11 سبتمبر من نفس العام في الولايات المتحدة.