حملها وفد رسمي أمريكي.. قيس سعيد يتلقى رسالة خطية من بايدن

Admin
سياسة

تلقى الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، رسالة خطية من نظيره الأمريكي، جو بايدن، حملها وفد أمريكي رسمي برئاسة مساعد مستشار الأمن القومي جوناثان فينير.

وبحسب بيان نشرته صفحة الرئاسة التونسية على فيسبوك، أوضح سعيد، خلال لقائه الوفد الأمريكي، أن الإجراءات الاستثنائية التي تم اتخاذها تندرج في إطار تنفيذ الدستور وتستجيب لإرادة شعبية واسعة، خاصة في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتفشي الفساد والرشوة.

وحذر من “محاولات البعض نشر الشائعات والترويج للمغالطات حول واقع الوضع في تونس”، قائلا إنه لا داعي للقلق بشأن قيم الحرية والعدالة والديمقراطية التي تشترك فيها تونس مع المجتمع الأمريكي.

وصرح سعيد إنه “تبنى إرادة الشعب وقضاياهم وهمومهم، ولن يقبل بالظلم أو التعدي على الحقوق أو التراجع عنهم”، مؤكدا أن تونس “ستبقى دولة معتدلة ومنفتحة تتمسك بشراكاتها الاستراتيجية. مع أصدقائها التاريخيين “.

من جانبه، أشار وينر إلى أن الرئيس الأمريكي يتابع تطورات الأوضاع في تونس، ويعرف حجم ونوعية التحديات التي تواجه البلاد، خاصة الاقتصادية والصحية.

وأكد مساعد مستشار الأمن القومي أن الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة بصداقتها الاستراتيجية مع تونس وتدعم المسار الديمقراطي فيها، وتتطلع إلى الخطوات المقبلة التي سيتخذها رئيس الجمهورية على المستويين الحكومي والسياسي.

أصدر “سعيد” إجراءات استثنائية في 25 يوليو الماضي، في يوم شهدت العديد من المحافظات احتجاجات شعبية تطالب بإسقاط نظام الحكم بأكمله، وتتهم المعارضة بالفشل، في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والصحية (كورونا). جائحة).

رفضت غالبية الأحزاب التونسية قرارات سعيد الاستثنائية، واعتبرها البعض “انقلابًا على الدستور”، فيما أيدها آخرون، معتبرينها “تصحيحًا بالطبع”.

رابط مختصر