php hit counter
جمالك

حيل عبقرية للحفاظ على رشاقتكِ

اكثر الأمور التي تسعد النساء هو تمكنهن من الوصول إلى الوزن المثالي بعد استثمار كبير من الوقت والجهد، ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام واتباع عادات غذائية صحية. يبقى السؤال: ماذا يجب ان تفعلي بعد تمكّنكِ من إنقاص وزنكِ والشعور بالرضا عن تناسق جسمكِ، لتحافظي على هذه النتيجة؟

هنا سنكشف لكِ عن حيل سهلة وعبقرية يمكنكِ القيام بها من أجل الحفاظ على رشاقتكِ والوصول للوزن المثالي.

إذا كنتِ قد وصلتِ للتو إلى وزنكِ المثالي، فيجب عليكِ ان تفتخري بنفسكِ وبجهودكِ المبذولة في سبيل اكتساب الرشاقة.وتحافظي على رشاقتكي وكافئي نفسكِ، قومي بالعودة إلى ارتداء ملابسكِ ذات المقاسات الصغيرة التي لم يكن بامكانكِ ارتداءها من قبل، أو اشتري من الاسواق ما يتوافق مع وزنك الجديد من ملابس انيقة تبرز اناقتكِ ونحافة خصركِ. هذه الحيلة من شأنها ان تمنعكِ من الافراط في تناول الطعام لانها تذكركِ برشاقة قوامكِ.

بعد الوصول الى الوزن المثالي، استمري في اتباع نمط حياة صحي

بعد معاناتكِ في اتباع انظمة غذائية صحية، ربما تعودت عليها ولا يمكنكِ الآن عقب احراز هدفكِ في الوصول للوزن المثالي، التخلي عنها. لذلك من الضروري ان تستمري في اتباع هذا الأسلوب الصحي في تناول الطعام إذا كنتِ لا ترغبين في استعادة وزنكِ السابق.

عليك اتباعكِ نظام غذائي متوازن حتى بعد انقاص وزنكِ، فهذا لا يمنعكِ من تناول الحلوى أو برغر لذيذ من وقت لآخر حتى لا تشعري بالكآبة والحزن بسبب الحرمان من تناول ما تريدين. يمكنكِ القيام بذلك في يوم تخصصينه لنفسكِ اسبوعياً.

خلال عملية إنقاص الوزن، ينصحكِ خبراء التغذية بعدم قياس وزنكِ بإستمرار إلى ان يتم التخلص تدريجياً من الدهون حتى لا يصيبك الإحباط من ثبات الوزن في البداية على الميزان. لكن بعد فقدان الوزن، يُنصح بأن تزني نفسكِ مرة واحدة في الاسبوع أو مرتين في الشهر، كي تكوني قادرة على مراقبة زيادة أو نقصان وزنكِ فيكون بإمكانكِ تعديل خطة نظامكِ الغذائي من وقت لآخر بما يفيدكِ.

في معظم الأحيان، يترك فقدان الوزن آثار واضحة على الجلد مثل ترهلات البشرة والمعاناة من منظرها التعب. قد تختارين ان تجري عملية تجميل للتخلص منها أو قد تقرري التعايش معها. أياً كان خياركِ، تذكري ان هذه الترهلات هي النتيجة المباشرة لجهودكِ للوصول إلى الوزن المثالي، فلا تجعليها تعكّر صفو حياتكِ وتعلّمي كيف تحبين نفسكِ بشكلها الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى