أوقفت بورصة الكويت التداول على أسهم شركة طيران الجزيرة المملوكة للقطاع الخاص، بعد أن كشفت أن خسائرها المتراكمة بلغت 93٪.

قالت البورصة الكويتية، عبر موقعها الإلكتروني، إنها اتخذت القرار تنفيذاً لقواعدها التي تنص على أنه في حال حققت الشركة المدرجة خسائر متراكمة 75٪ أو أكثر من رأس المال، فسيتم إيقاف تداول أسهمها. بحسب وكالة “كونا” الكويتية الرسمية.

وكانت طيران الجزيرة قد أعلنت عن خسائر بلغت 11.7 مليون دينار كويتي (حوالي 38.9 مليون دولار أمريكي) خلال النصف الأول من العام الجاري.

وصرحت الشركة في بيان لها، إنها سجلت خسارة صافية قدرها 6.5 مليون دينار في الربع الثاني من العام الجاري، فيما كانت بقية الخسائر في الربع الأول.

وأرجع رئيس مجلس إدارة الشركة “مروان بودي” هذه الخسائر إلى معاناة قطاع السفر حول العالم، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، بسبب جائحة “كورونا”.

وكانت الخطوط الجوية الكويتية قد خفضت عدد رحلاتها، وكذلك عدد الركاب القادمين إلى البلاد، من أجل منع انتشار فيروس “كورونا”.