شهدت التجارة بين إسرائيل والإمارات والبحرين زيادة قياسية خلال عام واحد نتيجة الاتفاقيات الاقتصادية العديدة التي أبرمتها الدول الثلاث منذ اتفاقية التطبيع التي وقعتها الدول الثلاث برعاية الولايات المتحدة في 15 سبتمبر 2020.

جاء ذلك بحسب آشر فريدمان مدير معهد السلام لاتفاقيات إبراهيم.

قال فريدمان على تويتر إن العلاقات التجارية “حطمت الأرقام القياسية في يونيو، والتي شهدت العديد من التطورات المثيرة في الابتكار والدبلوماسية والأوساط الأكاديمية”.

وأوضح المعهد أن التجارة بين “إسرائيل” والإمارات زادت بنسبة 130 في المائة، لتصل إلى 201.4 مليون دولار، في يونيو 2022، مقارنة بشهر مايو 2021.

وأشار إلى أن تجارة إسرائيل مع البحرين ارتفعت من الصفر إلى 1.2 مليون دولار في غضون عام.

وشهدت العلاقات بين “إسرائيل” من جهة، والإمارات والبحرين من جهة أخرى، تقاربًا ملحوظًا ترافق مع توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات عديدة.

طورت أبو ظبي والمنامة وتل أبيب علاقاتها المشتركة وعززت تعاونها ليس فقط في الإطار السياسي، ولكن أيضًا في الأطر الاقتصادية والتجارية والسياحية والثقافية والتعليمية والتقنية وغيرها.

وقعت البحرين والإمارات اتفاقيتي تطبيع مع “إسرائيل”، منتصف سبتمبر 2020، برعاية الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب، قبل أن ينضم إليهما السودان والمغرب.