مع إعلان وزارة الداخلية الأفغانية، الأحد، عن بدء حركة طالبان دخول العاصمة كابول من جميع الاتجاهات، سارع أهالي العاصمة لسحب أموالهم من البنوك خوفًا على ذلك. وأظهرت صور من قلب كابول عشرات الأفغان يصطفون أمام محلات الصرافة في انتظار دورهم لسحب ودائعهم، بينما أظهرت مقاطع أخرى البنوك تغلق أبوابها أمام العملاء في بعض أجزاء العاصمة الأفغانية بسبب نقص السيولة اللازمة. لسحب أرصدتها، بحسب العربية نت.

من جانبها، وجهت حركة طالبان رسائل تطمين للبنوك ومؤسسات الدولة لمواصلة العمل كالمعتاد، ودعت المدنيين الأفغان إلى عدم مغادرة منازلهم خوفًا. يأتي ذلك فيما أكد مسؤول أفغاني، اليوم الأحد، أن طالبان تسيطر الآن على جميع المعابر الحدودية للبلاد، مؤكدا أن مطار كابول هو المخرج الوحيد المتبقي تحت سيطرة القوات الحكومية. من ناحية أخرى، أعلنت حركة طالبان في بيان أنها لا تنوي دخول العاصمة بالقوة.