php hit counter
فن ومشاهير

داليا مصطفى تكشف أصعب مشاهدها “في يوم وليلة”

عبّرت الفنانة داليا مصطفى، عن سعادتها بردود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي “في يوم وليلة” الذي تشارك فيه.

وقالت الفنانة في حديث لها، إنها سعيدة للغاية بردود الأفعال تلك، مشيرة إلى أن الجمهور يحرص على توجيه رسائل لها من خلال صفحاتها عبر “السوشيال ميديا”، معربين عن سعادتهم بدورها.

وأشارت أن “القصة” هي أكثر ما جذبها للمشاركة في العمل، بخاصة أنها تقدم دورا جديدا عليها لم تقدمه من ذي قبل، علاوة على أنها كانت متشوقة للعمل مع الفنان أحمد رزق، خاصة أن هذه هي المرة الأولى التي تتعامل فيها معه منذ أن كانا طالبين في المعهد العالي للفنون المسرحية، مشددة على أن “العمل مع المخرجة شيرين عادل أيضا، أمر جيد لأي فنان”.

وأضافة الفنانة إلى أن دورها في المسلسل كان صعبا للغاية، بسبب تقديمها شخصية فنانة في العمل، وهي في الأصل فنانة أيضا، فذلك الأمر سبب لها بعضا من الصعوبات. فيما اعتبرت مشهدها مع أحمد رزق الذي يعترف فيه بأنه لن يستطيع أن يكمل حياته معها “هو الأصعب في دورها”.

وتحدثت عن تأخر ظهورها في الحلقات، وقالت إن ذلك لم يزعجها “بالعكس، الأهم من الظهور هو الدور نفسه، لكي يعجب الجمهور ويكون متشوقا، ويترك بصمة في قلوبهم”.

وفي سياق متصل، أوضحت أنها لا تهتم كثيرا بكم الأعمال التي تقدمها، ولكن تركيزها دائما منصب على المضمون.

وتشارك داليا حاليا في تصوير مسلسل “الحرير المخملي”، حيث تقدم شخصية صحافية تُدعى زينة، ابنة الفنان مصطفى فهمي خلال الأحداث، ولديها مشاكل كثيرة مع عائلتها بسبب رفضهم إكمال دراستها، ثم تصبح شخصية ذات قيمة في المجتمع، وتحدث مشكلات كثيرة تعيق طريقها، بسبب التحقيقات والتقارير التي نشرتها.

وكشفت بعضا من ملامح شخصيتها بالمسلسل، قائلة: “في الحرير المخملي، شخصيتي بها قدر من الآكشن والإثارة.. والعمل مكتوب بطريقة جيدة، وتدور الأحداث في الثمانينات”.

وفي سياق آخر، وبينما أقرت بأن غياب النجم عن جمهوره لسنوات “يؤثر في مشواره الفني”، تحدثت عن غيابها عن السينما، مبررة ذلك بأنها لم تجد أي دور يناسبها حتى وقت قريب، فيما كشفت عن أنها تعاقدت على المشاركة في فيلم “أولاد زهرة” مع النجم نضال الشافعي، وتجسد فيه دور الشقيقة الكبرى التي تهتم برعاية شقيقها الذي يعاني من إعاقة ثم تتطور الأحداث.

وعن نجاح تجربتها في فيلم “قبل الأربعين”، والذي ينتمي إلى فئة دراما أفلام الرعب النفسي، قالت إن التجربة جديدة وأثرت في الجمهور بشكل كبير.

وفيما يتعلق بالشخصيات التي تتمنى تجسيدها، لفتت داليا إلى أنها تتمنى أن تقدم شخصية الفنانة “هند رستم” في عمل فني، موضحة أن الكثيرين من جمهورها يطالبها بذلك أيضا.

الروتين اليومي

وتطرقت داليا بالحديث عن حياتها الشخصية، وروتينها اليومي وكذلك الأدوات التي تستخدمها للمحافظة على رشاقتها وجمالها، موضحة أن شائعات الانفصال تلاحقها وزوجها الفنان شريف سلامة، لكنهما يرفضان الرد على تلك الشائعات.

وعن روتينها اليومي، قالت إنها تمارس حياتها بشكل طبيعي جدا، وتؤدي بعض التمارين الرياضية وتحرص على القراءة والتأمل صباحا قبل الذهاب إلى التصوير.

وعن رشاقتها وأسرار جمالها، تحدثت داليا، موجهة رسالة للفتيات بالحرص على النظام الغذائي الصحي وعدم تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، مشيرة إلى أنها تحرص على غسل وجهها بالمياه فقط، ولا تضع أي ماكياج إلا في المناسبات، فيما تحرص فقط على استخدام “كريم مرطب” ليلا، وكريم حماية من الشمس صباحا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى