دراسة: 12 زعيما للرأي نشروا ثلثي المعلومات حول ضرر لقاحات كورونا

Admin
2022-01-23T01:34:57+03:00
سياسة

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن ثلثي المعلومات حول ضرر لقاح كورونا المنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي تعود إلى 12 من قادة الرأي الاجتماعي مع أكبر عدد من المتابعين على الإنترنت.

وكشفت الدراسة، التي أعدها “مركز مكافحة الكراهية الرقمية” البريطاني غير الحكومي، أن معظم هؤلاء الأشخاص، الذين لم تذكر المنظمة أسماءهم، يعيشون في الولايات المتحدة ويعلنون أنهم أطباء أو سياسيون.

على عكس مستهلكي الإنترنت الذين يعلنون أنهم متشككون في فائدة اللقاحات، يستخدم معارضو اللقاحات أساليب عدوانية لإقناع الآخرين بالتخلي عن التطعيم.

تشير الدراسة إلى أنه تمت إزالة قدر كبير من المعلومات الخاطئة حول التطعيم بعد أن بدأت الشركات التي تدير شبكات التواصل الاجتماعي في مكافحة الدعاية المناهضة للتلقيح.

وحذرت المؤسسة في الوقت ذاته من استمرار تداول جزء من هذه المعلومات على الإنترنت، فيما ينشر معارضو التطعيم معلوماتهم بأسماء أخرى ومن صفحات مستهلكين آخرين، مما يتيح لهم تجاوز حظر النشر.

رابط مختصر