php hit counter
منوعات

دعاء دخول العمليات، أفضل 100 دعاء للمريض في غرفة العمليات

دعاء دخول العمليات، أفضل 100 دعاء للمريض في غرفة العمليات، أمرٌ يلجأ إليه المريض أو أهل المريض مستعينين بالله -سبحانه وتعالى- ليشفي المريض ويعافيه وتتمّ عمليّته بأتمّ نجاح، والدّعاء في هذه الظّروف من علامات تعلّق العبد بربّه والتي ستكون سبباً في الشّفاء بإذنه تعالى، فالعبد المسلم عليه أن يلجأ إلى الله في كلّ أحواله وظروفه، في سرّه وعلانيته وفي سرّائه وضرّائه، فالله بيده كلّ شيء وهو الشّافي والمعافي، ولذلك يعلّمنا دعاء دخول العمليات مبيّناً لنا أهميّة الدّعاء، وسيقوم بذكر العديد من الأدعية التي تنفع في طلب الصّحة والعافية من الله سبحانه وتعالى.

أهمية الدعاء

خلال الحديث عن دعاء دخول العمليات لابدّ من التّعرّف على أهميّة الدّعاء وفضله على المسلم، فالدّعاء لونٌ من الوان العبادة القوليّة ومظهرٌ من مظاهر العبوديّة والخشوع والخضوع لله -سبحانه وتعالى- وفيه لجوءٌ من العبد المسلم لله لقضاء حوائجه، وخروجه من حوله وقوّته والدّخول في حول وقوّة القوي العزيز، وفيه يطلب المسلم من ربّه أن يدفع عنه الضّر ويجلب له وعليه الخير، وقد جعل الإسلام في تشريعه الدّعاء لبّ العبادة وأصلها، وذلك كما ورد في الحديث الشّريف عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والذي رواه الصّحابي الجليل النّعمان بن بشير حين قال: “الدُّعاءُ هو العبادةُ”. ومن مكارم وفضائل الدّعاء:

  • أنّ الدّعاء من أكرم الأعمال وأحبّها إلى الله.
  • جعل الله -سبحانه وتعالى- الدّعاء سبباً لدفع غضبه ونقمته.
  • إنّ المسلم الذي لا يدعو ربّه من أعجز النّاس، فالدّعاء سلامةٌ من العجز.
  • بالدّعاء يرفع الله البلاء عن عباده.
  • يكون العبد المسلم الدّاعي في معيّة الله وحفظه.

دعاء دخول العمليات

دعاء دخول العمليات أمرٌ مهمّ على المسلم أن يقوم به، عندما يكون مقبلاً على عملية جراحيّة بسبب مرضٍ معيّن، فالله -سبحانه وتعالى- هو اللطيف والشّافي، واللجوء يكون إليه وحده، والعمليةّ والتداوي سبب من الأسباب التي يتّخذها المسلم في سبيل أن يشفيه الله، وفيما يأتي أفضل أدعية للمريض في غرفة العمليات:

  • لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله ربّ السماوات وربّ الأرض وربّ العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كلّ شيءٍ قدير، بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، اللهم لك الحمد حتّى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا، أنت على كلّ شيءٍ قدير، لا حول ولا قوّة إلا بك سبحانك لا إله إلا أنت.
  • اللهم نسألك بأنّك أنت الله لا حول ولا قوّة إلّا بالله، ونسألك بعظيم لطفك وكرمك أن تشفي عبدك وترزقه العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم نسألك بكلّ اسمٍ هو لك سمّيت به نفسك، أو علّمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بشفائك، اللهمّ لا تدع لما ذنباً إلّا غفرته، ولا همّاً إلّا فرّجته، ولا ديناً إلّا قضيته، ولا حاجةً من حوائج الدنيا إلّا قضيتها يا ربّ العالمين، ولا تدع فينا جرحاً إلا داويته، ولا ألماً إلا سكّنته، ولا مرضاً إلا شافيته، اللهم ألبسنا ثوب الصّحة والعافية، اللهم اشفنا وعافنا واعفُ عنّا واغفر لنا وارحمنا بما شئت وكيفما شئت فإنّك على ما تشاء قدير، وبالإجابة جدير، يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اكفنا بركنك الذي لا يرام، واحفظنا بعزّك الذي لا يضام، اللهم أنت الشّافي فاشفنا وأنت المعافي فعافنا، اللهم ربّ الناس، أذهب الباس، اشفنا فأنت الشافي شفاءً لا يغادر سقماً، لا شفاء إلا شفاؤك، اللهم أنت حسيبنا لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك أنت القادر على كلّ شيء، أسألك يا رب أن تشفنا ربّنا إنّا مسّنا الضّرّ وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهم صلّي على سيّدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمد كما صلّيت على ابراهيم على آل ابراهيم، وبارك على سيّدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمّد كما باركت على سيّدنا ابراهيم وعلى آل سيّدنا ابراهيم في العالمين إنّك حميدٌ مجيد، اللهم أسألك يا من تجلّت قدرته في كلّ شيء، اللهم تلطّف بي وارحمني وأن تشملني بعطفك ورعايتك، اللهم اعف عنّي وعافني، اللهم اشف مرضى المسلمين أجمعين.
  • اللهم أنت خالقنا وبارئنا ومصوّرنا، اللهم نحن المبتلون وأنت المعافي، نحن المرضى وأنت الشّافي، اللهم اشفنا يا من بيده ملكوت كلّ شيء، اللهم لا نفع إلا نفعك ولا قدرة إلا قدرتك ولا معافاة إلا معافاتك يا رحمن يا رحيم، اللهم إنّا نسألك من عضيم لطفك وكرمك أن تنزل علينا شفاءك تمدّنا بالصحة والعافية يا أرحم الراحمين، اللهم أجب دعوانا وارحم موتانا واجعل الجنّة مأوانا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، اللهم امنن علينا الشفاء وردّنا سالمين من كل داء، اللهم بعزتك وقدرتك وجبروتك اشفنا وعافنا وتولّنا برحمتك يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما.

أفضل دعاء للمريض في غرفة العمليات

عند دخول االعمليات فإنّ المسلم يكون أشدّ الحاجة أن يتعلق قلبه بالله في هذا الوقت وأن يدعو بدعاء دخول العمليات، فيدعو الله ما تيسر له أن يدعوه:

  • بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيء لا في الأرض ولا في السّماء وهو السّميع العليم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العليّ العظيم
  • بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، أعوذ بالله وقدرته من شرّ ما أجد وأحاذر.
  • اللهم إنّي أعوذ بوجهك الكريم، من الهمّ والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، ومن قهر الرجال، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيحيّ الدجّال.
  • اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأسألك أن تشفيني وتعافيني ممّا انا فيه، اللهم مدّني بالصّحة والعافية، اللهم بحقّ أسمائك الحسنى ما علمنا منها وم لم نعلم، اللهم نجّني من كل الشّرور، اللهم أنت الحافظ، إنّك سميع الدّعاء.
  • اللهم أفرغ علينا من فيض كرمك ورحمتك، وارزقنا الصّبر السّلوان، اللهم نفوّض أمرنا إلى الله، حسبنا الله ونعم الوكيل، لا قوة إلا بالله العليّ العظيم.

أدعية الرقية الشرعية للمريض من القرآن الكريم

بعد ذكر بعض الأدعية من دعاء دخول العمليات على المسلم أن يبحث عن أدعية الرّقية الشّرعيّة للمريض من القرآن الكريم، فالقرآن الكريم كلّه شفاءٌ ورحمة من الله وبإذن الله، وللمسلم أن يرقي نفسه ويرقي مرضاه بالقرآن الكريم بما شاء منه، ويخصّص بعض الآيات والسّور التي فيها شفاء ورقى بها النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- فمن بعض الآيات والسّور ما ياتي:

  • قال تعالى: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ}.
  • قال تعالى: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.
  • قال تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.
  • قال تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.
  • قال تعالى: {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.
  • قال تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.
  • قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}.

دعاء النبي للشفاء من المرض

بعد الحديث عن آيات من القرآن تنفع في أن تكون دعاء دخول العمليات وتنفع في قراءتها على المريض، سيتمّ الحديث عن دعاء النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- للشفاء من المرض، فالمرض من سنن الله وأقداره، ولا يكاد ينجو منه أحدٌ من خلق الله، فعلى المسلم أن يصبر على مرضه وأن يتّخذ أسباب الشفاء من علاجٍ ودعاءٍ ولجوءٍ إلى الله -سبحانه وتعالى- وقد وردت الكثير من الأحاديث والأدعية عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يدعو فيها للشّفاء من المرض والوقاية منه، منها ما يأتي:

  • ” اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك . اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا”.
  • ” اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من العجزِ والكسلِ، والجبنِ والبخلِ، والهرمِ، وعذابِ القبرِ، وفتنةِ الدجَّالِ، اللهم آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خيرُ من زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها، اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من علْمٍ لا ينفعُ، ومن قلْبٍ لا يخشعُ، ومن نفسٍ لا تشبعُ، ومن دعوةٍ لا يُستجابُ لها”.
  • ” اللَّهمَّ إنِّي أعُوذُ برِضاكَ مِن سخَطِكَ، وبمُعافاتِكَ مِن عقُوبتِكَ، وبكَ مِنكَ، لا أُحصي ثَناءً عليكَ، أنتَ كما أثنَيتَ على نفسِكَ”.
  • ” أنَّه كان يقولُ عندَ مَضجَعِه: اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بوَجهِكَ الكَريمِ، وكَلِماتِكَ التَّامَّةِ، مِن شرِّ ما أنتَ آخِذٌ بناصيَتِه، اللَّهُمَّ أنتَ تَكشِفُ المَغرَمَ والمَأثَمَ، اللَّهُمَّ لا يُهزَمُ جُندُك، ولا يُخلَفُ وَعدُكَ، ولا يَنفَعُ ذا الجَدِّ منكَ الجَدُّ، سُبْحانَكَ وبحَمْدِكَ”.
  • ” اللَّهمَّ إنِّي أسألُك العافيةَ في الدُّنيا والآخرةِ اللَّهمَّ أسألُك العفوَ والعافيةَ في ديني ودنيايَ وأَهلي ومالي اللَّهمَّ استر عورتى وصرحَ عثمانُ عوراتى وآمِن رَوعاتي اللَّهمَّ احفظني من بينِ يدىَّ ومن خَلفي وعن يَميني وعَن شِمالي ومن فَوقي وأعوذُ بعظَمتِك أن اغتالَ من تحتي”.

دعاء دخول العمليات للولادة

دعاء دخول العمليات للولادة ممّا يبحث عنه الكثير من المسلمين، فغالباً ما تكون عملية الولادة صعبةً على الأم، فتلجأ للدّعاء ويلجأ زوجها وأهلها للدّعاء والتّضرّع لله بأن يسهّل عليه الولادة وأن يخرجها وطفلها بصحّة وعافية، فللمرأة أن تدعو قبل ولادتها وأثنائها وبعدها بما شاءت، فلم يرد عن النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ما هو مخصّصٌ للولادة، فلها أن تدعو بما تيسّر لها بما يحفظها ويحفظ طفلها ويجعله من الصّالحين، وممّا يمكن أن تدعو به:

  • اللهم إنّي أسألك حسن الخلق وهون الطّلق، يا خالق النّفس من النّفس ويا مخلص النفس من النفس، ويا مخرج النفس من النفس، اللهم خلصني مما أنا فيه ويسّر ولادتي.
  • اللهم يا حيّ يا قيّوم، اللهم اغفر لي الذّنوب التي تورث النّدم واغفر لي الذّنوب التي تحبس القسم، واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء، اللهم أسألك يا فراج الهمّ ويا كاشف الغمّ يا مجيب دعوة المضطرّ إذا دعاه، اللهمّ يا رحمن يا رحيم، أسألك رحمةً من عندك تغنني بها عن رحمة من سواك، اللهم يسّر لي ولادتي.
  • اللهم أرني من كرمك ورحمتك، اللهم أخرج مولودي سالماً معافاً، اللهم اجعله من عبادك الصالحين، اللهم جنّبه الشيطان واجعله ذخيرةً للإسلام.
  • اللهم ربّ السموات والأرض، ربّنا وربّ كلّ شيء، اللهم يا فالق الحب والنّوى ومنزل التّوراة والإنجيل والفرقان والقرآن، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر ليس بعدك شيء، أنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس تحتك شيء، اللهم يسّر اللهم يسّر اللهم يسّر.
  • اللهم يا مسهّل الشّديد ويا مليّن الحديد، أخرجني من حلقة الضّيق إلى أوسع الطّريق، اللهم افع عنّا ما لا نُطيق، لا حول ولا قوّة إلا بك، اللهم سهّل علي ولادتي.

دعاء للمريض بالشفاء

دعاء الشّفاء للمريض ودعاء دخول العمليات من أكثر الأمور التي يحتاجها المسلم، ليرقي بها نفسه ويطلب به من الله أن يشفيه ويعافيه:

  • ربّ إنّي مسّني الضّر وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهم يا إلهي اسمك الشّافي، وأنت شفائي وذكرك دوائي وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي ورحمتك طبيبي، اللهم أنت المعين فأعنيّ في دنياي وآخرتي، وإنّك أنت المعطي فأعطني من رحمتك، اللهم عافني اللهم عافني.
  • اللهم أسألك بأسمائك وصفاتك الحسنى، أن تمنّ علينا بالشّفاء العاجل، اللهم اشف أمراضنا وداو جراحنا وسكّن آلامنا، وألبسنا  ثوب الصّحة، اللهم عافنا واعف عنّا وارحمنا.
  • اللهم أسألك بعظيم لطفك وسترك أن تشفي جميع مرضى المسلمين وتمدّهم بالصّحة والعافية.
  • اللهم لا تردّنا خائبين وآتنا ما يؤتى عبادك النّبيين، اللهمّ لا تصرفنا عن بحر جودك وات تجعلنا ضالّيين ولا مضلّين اللهم واغفر لنا إلى يوم الدّين، اللهم نسألك سترك وعافيتك، اللهم عافنا واشفنا.
  • اللهم افتح لي بالخير، واختم لي بالخير، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً وعافني واعف عنّي.
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، اللهم أصلح لي شأني كلّه، اللهم عافني وتولّني برحمتك.

دعاء العملية لأمي

إنّ الأمّ أغلى ما يملك المرئ في حياته، فإن مرضت أو أصابها مكروه فإنّ أولادها سيهرعون للدّعاء والتّضرّع لله، وسيبحثون عن دعاء دخول العمليات لأمّهم لو أنّها احتاجت لعملية،  فالدّعاء هنا من البّر بها والإحسان إليها:

  • اللهم يا رب اشفها شفاءً لا يغادر سقماً، اللهم خذ بيدها واحرسها بعينك التي لا تنام، اللهم واكفها بركنك الذي لا يرام، واحفظها بعزّك الذي لا يضام، واكلأها في الليل والنّهار.
  • اللهم يا مبرّئ السّقم، اللهم اشف أمّي من كلّ داء، واكشف لها الدّواء، اللهم صبّرها على البلاء، اللهم أنت أعلم بحالها منّا، اللهم ألجأ إليك يا مجيب الدّعاء، اللهم احفظها وارزقني برّها.
  • اللهم إنّ أمّي قد اتعبها مرضها، وغيّر ملامحها، وأبعدها عنّا وأبعددنا عنها، اللهم اشفها واشف جميع مرضى المسلمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من أيّ شيءٍ يؤلمها، وأعوذ بك من همّ يحزنها ومن كلّ فكرٍ يقلقها، اللهم ما تحمله من همومٍ في صدرها فأزلها عنها يا رحمن يا رحيم، اللهم الجعلها غنيّةً بك عن عبادك، اللهم إنّي استودعتك أمّي فاحفظها بحفظك.
  • اللهم أنت اعلم بحالها وأخبر بمرضها فاشفها وعجّل بعلاجها، اللهم هوّن عليها وارحمها.
  • اللهم قرّ أعيننا شفائها، اللهم قرّ أعيننا بشفائها، اللهم إنّأ قد عجزنا عن مداواتها إلا بقدرتك فأنت القادر على كلّ شيء.

دعاء العملية لأبي

إذا مرض الأب فإنّ الأسرة  بأكملها تحزن وتتألّم لمرضه، ودعاؤ دخول العمليات للأب من الأمور التي قد تساعد على التّخفيف عن الأب، فالدّعاء له من باب التّقرّب إلى الله ومن باب البرّ بالوالد، واللجوء إلى الله يفتح باب الأمل بالشّفاء:

  • اللهم يا سميع الدّعاء، يا من كشفت الضّرّ عن أيوب في بلواه، وأنقذت يونس من بطن الحوت ونجّيت موسى بالتّابوت، وحفظت النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- بخيوط العنكبوت، اللهم يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشف أبي شفاءً لا يغادر سقماً، اللهم ألبسه لباس الصّحّة والعافية.
  • اللهم أسألك بصفاتك العليا بأسمائك الحسنى أن ترحم أبي برحمتك التي وسعت كلّ شيء، اللهم وأن تمنّ عليه بالشّفاء العاجل، اللهم لا تدع له جرحاً إلا داوه ولا ألماً إلا سكّنه ولا مرضاً إلا اشفه، اللهم اعف عنه وعافه واشمله بعطفك ومغفرتك.
  • اللهم إنّ أبانا أعزّ ما نملك، اللهم يا من تعيد للمريض صحّته ويا من تعطي للحزين فرحته ويا كاشف الهم والغمّ، اللهم اشف أبانا وخفّف عنه وردّ إليه قوّته وعافيته.
  • اللهم كما شفيت أيوب بعد الابتلاء، اشف أبي وكلّ مسلمٍ طال به المرض، اللهم من أحييته منّا فأحيه على الإسلام ومن توفّيته منا فتوفه على الإيمان، اللهمّ اشف أبي وأمي ولا تريني فيهم شرّاً قط.

دعاء مرض القلب

إن دعاء دخول العمليات لمرضى القلب ضروريٌّ جداً فالقلب أكثر مكانٍ حساسٍ في الجسد، وإذا تعب القلب تعب معه سائر الجسد وإذا توقّف القلب عن الخفقان توقّفت معه الحياة، فالإيمان بالله -سبحانه وتعالى- في القلب ومحبّته في القلب، ومن تعلّق قلبه في الله فاز في الدّنيا والآخرة، وعلى المسلم أن يدعو ليلاً ونهاراً ليعافي الله له قلبه، وممّا يمكن أن يدعو به:

  • اللهم يا رب نسألك بعدد من سجد لك وشكر، أن تشفي مرضى المسلمين أجمعين، اللهم ردّ المرضى سالمين غانمين، من أمراضهم معافين، اللهم عوّضهم خيراً عن كلّ ما مرّوا به يا رحمن يا رحيم، اللهم أستودعك قلبي، اللهم إنّه مليءٌ بحبّك وغارقٌ بالإيمان بك، اللهم احفظه لي وعافه واشفه.
  • أفوّض أمري إلى الله، والله بصيرٌ بالعباد، لا إله إلا الله السميع العليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، اللهم أنت ربّنا تقدّس اسمك، وتعالى جدّك ولا إله غيرك، اللهم اغفر لنا خطايانا أنت ربّنا ومولانا، اللهم احفظ قلبي بحفظك.
  • اللهم اشف لي قلبي شفاءً لا يغادر سقماً، اللهم احرسه بعينك التي لا تنام، االهم احفظه بعزّك الذي لا يضام، اللهم ارحمني بقدرتك علي، أنت ثقتي ورجائي يا كاشف الهم ويا مزيل الغمّ، ويا مجيب الدّعاء.
  • اللهم استودعتك قلبي فبشّرني بما يفتح مداخل السّعادة في قلبي، اللهم اجعل عملي خالصاً لوجهك الكريم، اللهم احفظني من الرّياء والنّفاق وتقبّل منّي وطهّر قلبي من الآثام والمعاصي والذّنوب، اللهم وعافي قلبي من كلّ مرض.
  • اللهم من استقوى بك فلن يُذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن اعتزّ بك فلن يضعف، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع ومن توكّل عليك لن يخيب، ومن اعتصم بك هُدي إلى السراط المستقيم، اللهم أستودعك قلبي يا من لا تضيع عنده الودائع.

دعاء الصبر على المرض

الصّبر نقيض الجزع وكلّ من حبس شيئاً فقد صبره، فهو حبس النّفس عن الجزع، ويعرف اصطلاحاً بأنّه حبس النّفس عن محارم الله وحبسها على فرائضه، وهو ترك الشّكوى من ألم البلوى لغير الله إلا إلى الله، وعلى المسلم أن يسأل الله أن يلهمه الصّبر والإيمان والثّبات عن مرضه، فيدعو الله ويناجيه:

  • اللهم ارزقني الصّبر حين يفرغ الصّبر عندي، ارزقني الأمل حين أظنّ أن طاقتي لا تحتمل المزيد، اللهم صبرني على مرضي.
  • اللهم أعوذ بك من الهدم وأعوذ بك من التّردّي وأعوذ بك من الغرق والحرق والمرض، اللهم أعوذ بك من الشّيطان، اللهم أهلهمني الصّبر والسّلوان.
  • اللهم ربّي أزح عنّي ثقل الأيام، وشدّة المرض، وألم الدّاء، وأفرغ رأسي من كلّ تفكيرٍ يحزن قلبي، وأرح قلبي من كلّ همٍّ يكسر روحي،  اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.
  • اللهمّ هوّن ثمّ هوّن ثمّ هوّن، ثمّ أرح اللهم أرح نفساً لا يعلم بحالها إلا أنت، اللهم ارزقنا الصّبر وألهمنا سبل رحمتك.
  • اللهم لا شكوى إلا إليك، ولا ملجأ إلا إليك، ولا قوّة إلا بك، اللهم ارزقني القوّة والصّبر حتى لا أبثّ شكواي إلا إليك.

أشياء مستحبة عند الدعاء

إنّ الله -سبحانه وتعالى- شرّع الدّعاء للمسلمين وأمرهم به، فهو يحبّ أن يُسأل فيعطي، ويُرغب إليه فيؤوي، وجعل الغضب نصيب من لا يدعوه ولا يساله، فللدّعاء منزلةٌ عاليةٌ في الإسلام، فهو من العبادة بل هو لبّ العبادة، وعلى المسلم أن يراعي آداب الدّعاء إذا كان يرجو الإجابة، ومن آداب الدّعاء والأمور المستحبّة عنده ما يأتي:

  • أن يكون العبد مسلماً لله موحّداً له، مؤمناً بربوبيّته وألوهيّته، مستجيباً لأوامره ومنتهياً عن معاصيه.
  • الإخلاص في النّية والإخلاص في الدّعاء لله وحده دون أن يشرك به أحداً.
  • شكر الله والثّناء عليه وسؤاله بأسمائه وصفاته.
  • الإكثار من الصّلاة على النّبي -صلى الله عليه وسلّم- فالدّعاء الذي لا يصلّى فيه عن النّبيّ محجوبٌ عن الإجابة.
  • التّوجّه نحو القبلة واستقبالها.
  • رفع اليدين وبسطهما أثناء الدّعاء، فالله تعالى يستحيي من عبده إن هو بسط يديه يدعوه أن يردّهما صفراً.
  • اليقين والإيمان بأنّ الله سيجيب الدّعاء، وحضور القلب وخشوعه.
  • الإكثار في الدّعاء والطّلب من الله، عدم التّسرّع باستعجال الإجابة، والجزم في الدّعاء.
  • أن لا يأكل المسلم إلا حلالاً ولا يشرب إلا حلالاً ولا يلبس إلا حلالً.
  • الدّعاء خفيةً دون الجهر به.
  • التماس الأوقات المستحبّ فيها الدّعاء ويُرجى فيها الإجابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى