أحيى نشطاء ونشطاء حقوقيون، يوم السبت، ذكرى مجزرة رابعة العدوية في مصر، عبر شبكة المدونات الصغيرة (تويتر)، مؤكدين أن الجريمة لن تسقط بالتقادم وأن مرتكبيها سيحاسبون على ما ارتكبوها. فعلت ذات يوم.

وتحت هاشتاغ “الشاهد الرابع”، نشر المغردون تعليقات وصور في الذكرى الثامنة للمجزرة التي ارتكبها الجيش المصري بحق أنصار الرئيس الراحل “محمد مرسي” في 14 أغسطس 2013، والتي أسفرت عن مقتل المئات. منهم.

تداخلت التعليقات المنددة بالمجزرة مع صور ضحاياها الذين اعتصموا في ميدان رابعة العدوية والنهضة بمحافظتي القاهرة والجيزة، رفضا للانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب في القاهرة. تاريخ مصر.

بينما أدانت منظمة العفو الدولية فشل السلطات المصرية في محاسبة أي من أفراد قوات الأمن على مقتل ما لا يقل عن 900 شخص خلال فضها العنيف لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة، أشارت تغريدات إلى أن هذه السلطات محاكمة العديد من عائلات ضحايا المجزرة بـ “المتهمين”. وأدى الانتقام منهم إلى إصدار أحكام بالإعدام بحق 12 منهم، بينهم من قتلوا أبناءهم أو بناتهم في المجزرة.

وفي هذا السياق، فإن مشاركة صورة “أسماء البلتاجي”، ابنة زعيم جماعة الإخوان المسلمين “محمد البلتاجي”، كأيقونة لذكرى المجزرة بامتياز، حيث بثت كاميرات بثتها على موقع التواصل الاجتماعي. ووثق الوقت مقتلها ومئات المتظاهرين العزل في ميدان رابعة.

وكان تعليق الداعية السعودي المعتقل “سلمان العودة” فور وقوع المجزرة من أبرز الأقوال التي تداولها المغردون حين كتب: “إلا أنتم المتفائلون بقتلهم، لقد نزل عليك حزن لا يلين “.

فيما تداول ناشطون صوراً للمسؤولين عن القرار العسكري والأمني ​​وقت المجزرة، حيث اتهموا بارتكاب أكبر جريمة قتل جماعي في تاريخ مصر الحديث، وعلى رأسهم الرئيس الحالي “عبد الفتاح السيسي” الذي كان وزير الدفاع وقت تنفيذ عملية فض رابعة.

وفي هذا الصدد، أشارت لين معلوف، نائبة مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إلى أن السلطات المصرية “مصممة على حماية قوات الأمن من أي مساءلة عن دورها في مذبحة رابعة، وقد قامت ب اختاروا بدلا من ذلك الانتقام من الناجين “. أهالي الضحايا ومن يجرؤ على انتقاد الوضع السيئ لحقوق الإنسان في مصر “.

وفي هذا السياق، ظل التأكيد على محاكمة الجناة قاسمًا مشتركًا بين المشاركين في إحياء ذكرى المجزرة، وسط دعوات لمواصلة الجهود القانونية الدولية لمحاكمة مرتكبي الجريمة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

أعزائي أهل مصر لا تنسوا أن أبناءكم قتلوا بأموال هذا المجرم 👇

– تركي الشلهوب (TurkiShalhoub)

(فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

– هيثم أبو خليل هيثم أبو خليل (@ haythamabokhal1)

ذكرى المظلومين هي أقوى ذكرى على وجه الأرض. المظلوم لا ينسى وجه ظلمه حتى لو مرت سنوات طويلة، فتذكر العالم بوجه الظالم، وتنشر صور الضحايا وتنشر معهم صور من أصدر الأمر بقتلهم، و ارحم من قتل غدرا في رابعة والنهضة

– أسامة جاويش (osgaweesh)

لقد أكلنا يوم أكل الثور الأبيض

– نديم 2 🇵🇸🇪🇬 (@ Nadem_2)

رحم الله شهداءها ولعن من أشعلوا ناراها تذكرها ولا ترجع 😢

– هالة القمر (@ moonaura95)

وأيقونتها أسماء شاهد على غدر عصابة الزبائن، ودمها لعنة أصابت مصر بالوباء، ولن ترفع حتى يعاقبها الجبناء.

– ❤رئيس الثورة (sharelswra)

لا يملك الطاغية سجادة حمراء ليحكمها. بدون دماء الأحرار وحقوق الأبرياء.

– رشيد غلام

أحرار ناس أشرف صبروا وتحملوا صلاتنا وصلى وصاموا وصلى ليالي رمضان في حرارة الحر حتى نصل إلى ظل الحرية.

– 💕 شغف مصري امل خطاب 🌹 (@ Esf__1)

في ذكرى المجزرة، لم أقرأ ما كتبه الشيخ سلمان العودة، “إلا أنتم المتفائلون بقتلهم، جاءكم حزن لا يلين”. مرت ثماني سنوات على أسوأ حوادث القتل في تاريخ مصر الحديث، في ظل استمرار غياب العدالة ومحاسبة الجناة. إنه قتل يومي متكرر للضحايا وعائلاتهم ولمصر

– حياة اليماني 🦌 (HaYatElYaMaNi)

تحتاج الجريمة إلى التوثيق، لكسب الرأي العام العالمي، والصبر والوقت اللذين لا يتحملهما سوى الصادقين، وعندها سيُحاسب مرتكبوها … كما أخبرنا التاريخ.

– أسعد طه (Assaadtaha)

مذبحة رابعة هي أكثر الأحداث المؤسفة في تاريخ مصر الحديث، والتي راح ضحيتها ست فتيات ونحو 29 طفلاً، والأسوأ من ذلك أن المصريين غنوا على جثتي مصريين. وصرحوا للذي قتلهم تسلم يداك. ومن ناحية أخرى ندعي أننا شعب واحد في وقت لا نذرف فيه الدموع على شعبنا الذي قُتل بلا إثم رحم الله شهداء ربيع.

– آية حجازي (_AyaHijazi_)

لعن الله على من قتل هؤلاء الصالحين، ولعن محرضهم، ولعن الذين سفكوا دمائهم بإفراط.

– احمد عبد الجواد (Ahmed_abdgwad)

لم اعتقد ابدا ان الانسان يمكن ان يفرح في مثل هذا المشهد. صورة هذا الرجل لا تترك هاتفي أبدًا. هناك ألم لا يطاق. اللهم ارحم شهداء المعتصم ربيعة وعصر النهضة، وانتقم ممن خانهم وضرب أهلهم. جدير بالثقة.

– علي إن أباكيل (@ ali_abaakil83)

استمر في التفكير فيهم ولا تنس أحدهم، لأن القصاص قريب بإذن الله “يظنون أنه بعيد وسنراه قريبًا إن شاء الله”.

– 💕🌹Aml Khattb🌹💕 (@ esf__3)

ليس فقط اسم مكان ذاكرة آلام أمتنا الحزينة

– شروق المصري 1 🇵🇸🌤️🇪🇬 (@ jvAdJMKKp7W6nhf)

وأشتاق ليوم القيامة لأرى وجهك من جديد

– 🦋 تلميذ السماء (@ Fatin_H0)

قتل الجيش والشرطة الأبرياء دون ذنب، لكنهم يرفضون أن يكونوا عبيدًا ويعيشون أنفسهم أحرارًا في بلدهم

– د.أحمد سلام (@ AhmedSa06576296)