رئيس الوزراء العراقي يتطلع لتوسيع مهمة الناتو في بلاده

Issam Alagha
2022-02-28T18:44:03+03:00
منوعات

نبض الخليج – أعرب رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، الخميس، عن تطلع بغداد لتوسيع مهمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في البلاد.

جاء ذلك في كلمة لـ”الكاظمي”، خلال اجتماعه مع الممثلين الدائمين لدول الحلف في العاصمة البلجيكية بروكسل، وفق بيان صادر عن مكتبه تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال “الكاظمي” الذي بدأ الثلاثاء زيارة رسمية لبروكسل غير محددة المدة، إن “العراق يقدر جدا التعاون مع الناتو والدول الأعضاء فيها، من أجل دعم إعادة بناء مؤسساتنا العسكرية وتعزيز قدرات قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية في مواجهة الإرهاب”.

وبناء على طلب بغداد، يتولى “الناتو” منذ عام 2014 مهمة تقديم المشورة والتدريب لقوات الجيش، لرفع قدرة قواته ومنع عودة “داعش” عبر نحو 500 من جنوده الموجودين في مناطق متفرقة من العراق.

وفي 18 فبراير/شباط الماضي، أعلن الأمين العام لحلف الناتو “ينس ستولتنبرج”، أن الحلف قرر زيادة أفراد بعثته في العراق إلى 4000، من دون ذكر توقيت ذلك.

وأضاف “الكاظمي”: “نتطلع إلى استمرار دول الحلف في تدريب وتأهيل وتجهيز قواتنا المسلحة ودعم الكلّيات العسكرية وتوسيع برامج تدريب الشرطة وتدريب المهارات المتخصصة والفنيين في المجالات الجوية والبحرية لمواجهة الإرهاب”.

وأوضح أن بلاده تأمل من هذه المساعي “الحصول على الخبرات اللازمة لبناء المؤسسات العسكرية بما يساعد في رفع مستوى مهنيتها وكفاءتها مع ضرورة تجهيزها بالمعدات العسكرية اللازمة الحديثة والمتطورة”.

فيما تابع “الكاظمي:” إن حلف شمال الأطلسي كان شريكًا في توفير الدعم لجهود العراق في دحر تنظيم داعش الإرهابي، وأدعو دول الحلف إلى تقديم المساعدات الإنسانية للمناطق المتضررة من الحرب”.

كما أعلنت بغداد، أواخر 2017، تحقيق النصر على “داعش” باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، منذ صيف 2014، وتقدر بنحو ثلث مساحة العراق.
إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين حين وآخر.

رابط مختصر