أعلن رئيس أرتال البجا بشرق السودان “محمد الأمين ترك” أن المسار الشرقي مرفوض من قبل كل الولايات الشرقية ولن يتم تنفيذه.

وصرح “الترك” في تصريحات اليوم ان “المسار الشرقي للسودان مرفوض ولن يتم تنفيذه، مؤكدا استمرار اغلاق الطرق وجميع المنافذ واستمرار اغلاق العقبة حتى منطقة الخياري”.

وشدد على أنهم لن يتخلوا عن “إغلاق الطرق وسيستمر إغلاق الموانئ”.

أعطى الترك حمدوك وحكومته 10 أيام لحل الحكومة وتشكيل حكومة جديدة من الكفاءات تشمل جميع الأطياف السياسية.

وأغلق المجلس الأعلى لنظارات البجا والعمودية قبل نحو أسبوع الموانئ البحرية والطريق الذي يربط بورتسودان وعدد من مدن السودان من بينها العاصمة الخرطوم إضافة إلى قطع خط السكة الحديد بين الخرطوم وبورتسودان.

وفي 5 يوليو / تموز، أغلق المجلس الطريق بين الخرطوم وبورتسودان لمدة 3 أيام، قبل أن ترسل الحكومة وفداً وزارياً في 17 من نفس الشهر للتفاوض معهم بشأن مطالبهم، لكن دون الاستجابة لها، بحسب لبيانات القادة في المجلس.

يعيش السودان منذ 21 آب / أغسطس 2019 فترة انتقالية يفترض أن تستمر 53 شهرًا وتنتهي بانتخابات مطلع عام 2024 يتقاسم خلالها السلطة الجيش والقوات المدنية والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام.