أثار النجم البرتغالي، “كريستيانو رونالدو”، الكثير من الجدل عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أبعد زجاجات مشروب “كوكاكولا” من أمامه خلال مؤتمر صحفي.

وأفاد موقع “ديلي ميل” أن “رونالدو” خلال مؤتمره الصحفي الذي عقده قبل مباراة فريقه مع منتخب المجر في إطار نهائيات كأس الأمم الأوروبية أبعد زجاجتي “كوكاكولا”.

وأضاف “رونالدو” خلال قيامه بتلك الحركة “اشربوا الماء” في إشارة منه إلى أن تلك المشروبات الغازية لديها مضار صحية عديدة، كما ذكر ذلك الكثير من خبراء التغذية والطب.

وقد يؤدي تصرف النجم البرتغالي إلى حدوث أزمة باعتبار أن شركة “كوكاكولا” تعد أحد أهم الرعاة الرسميين لبطولة “يورور 2020″، إذ إنه وبموجب العقود يجب الترويج لها خلال المؤتمرات الصحفية التي يعقدها المدربون واللاعبون قبل المباريات وبعدها.

واشتهر “صاروخ ماديرا” بكراهيته للمشروبات الغازية بشكل عام، واعتاد على مهاجمتها في العديد من أحاديثه ولقاءاته الإعلامية، ففي إحدى المرات قال لصحيفة برتغالية: “لا أعلم فيما إذا كان ابني سيصبح لاعب كرة قدم جيد، أحياناً يتناول مشروبات غازية، ويأكل رقائق البطاطس رغم معرفتة بأن ذلك يزعجني كثيرا”.

ورفض “رونالدو” البالغ من العمر 36 عاما الكشف عن مستقبله بعد أن تحدثت تقارير إعلامية كثير عن رغبته في الرحيل عن نادي “يوفنتوس” الإيطالي بعد أمضى برفقته عامين، وقبل عام على انتهاء عقده مع “السيدة العجوز”.