سبب وفاة الصحفي المصري البارز إبراهيم حجازي الذي قدم العديد من البرامج الإعلامية المهمة في مختلف القنوات العربية والمصرية.

الصحفي ابراهيم حجازي

الصحفي المصري إبراهيم حجازي صحفي وناقد مصري من مواليد 10 أبريل 1944 م، تخرج من المعهد العالي للتربية البدنية بالهرم عام 1967 م، ثم التحق بمؤسسة الأهرام عام 1975 م، وتمكنت من تأسيس مجلة الأهرام الرياضية في يناير 1990، وتولى رئاسة فريق تحرير المجلة لأكثر من 19 عامًا، وتعد من رواد المجلة التي ساعدت في انتشار المجلة على نطاق واسع على المستوى العربي.

سبب وفاة الصحفي ابراهيم حجازي

توفي الصحفي المصري إبراهيم حجازي، الإثنين 3 يناير 2022، بعد معاناة طويلة مع فيروس كورونا المستجد، حيث تسبب الفيروس في العديد من المشاكل الصحية المختلفة، مما تسبب في تدهور كبير في صحته في الأيام القليلة الماضية حتى رحل عن عالمنا. بعد رحلة طويلة من العطاء.

تفاصيل وفاة الصحفي إبراهيم حجازي

توفي ناقدنا الرياضي الكبير إبراهيم حجازي يوم الإثنين 3 يناير 2022 وجرت الجنازة من مسجد الفاروق بالمعادي بمشاركة نجوم الرياضة في جمهورية مصر العربية.الأيام كالتالي:

  • أعلن الإعلامي المصري حسن المستكاوي، في 23 أكتوبر 2022، أن الصحفي والناقد الرياضي إبراهيم حجازي يعاني من مشكلة صحية.
  • في 24 أكتوبر 2022، تم نقله إلى مستشفى السلام لتلقي العلاج وطُلب منه تلقي المزيد من العلاج وعلى الفور بسبب تدهور صحته.
  • في 10 ديسمبر، تم نقل إبراهيم حجازي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى السلام بسبب تدهور واضح في حالته الصحية، بسبب معاناته من مشاكل صحية أخرى استدعت دخوله المستشفى.
  • وكان حسن المستكاوي أعلن في 19 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، عن وجود المراسل إبراهيم حجازي في وحدة العناية المركزة بسبب عدد من المشاكل الصحية في وظائف الجسم التي تأثرت بفيروس كورونا.
  • في 3 يناير أعلن وفاة الناقد الرياضي الكبير إبراهيم حجازي.

وأخيراً نوافيكم بخاتمة المقال حول سبب وفاة الصحفي إبراهيم حجازي. ومن خلالها قدمنا ​​كل المعلومات عن الصحفي الراحل.