php hit counter
فن ومشاهير

سبيرز وجاكسون تتلقيان اعتذارا من النجم المسيء

أصدر نجم موسيقى البوب الأمريكي جاستن تمبرليك، الجمعة، اعتذارا علنيا لصديقته السابقة مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز والمغنية جانيت جاكسون، قائلا إنه خذلهما في وقت سابق.

وتحدث تمبرليك على حسابه في تطبيق إنستغرام بعد أن وجهت إليه هذا الأسبوع انتقادات في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول مقابلات أجريت معه قبل نحو 20 عاما حول علاقته الحميمية مع سبيرز عندما كان الاثنان في ذروة مسيرتهما الفنية.

يأتي ذلك بعد بث فيلم وثائقي تلفزيوني يروي حكاية صعود سبيرز ثم أفول نجمها، حيث تضمن الفيلم مدى ما تعرضت له نجمة البوب في وسائل الإعلام من تلطيخ لسمعتها عند انفصالها عن تمبرليك عام 2002.

كما تعرض تمبرليك لاتهامات على مدى سنوات بعدم تحمله المسؤولية الكافية عن موقف محرج مع جانيت جاكسون وقع أثناء عرض مشترك بين الشوطين في المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأميركية (سوبربول) عام 2004.

وكان تمبرليك وجاكسون قد أضافا مصطلح (وواردروب مالفانكشن) أو”خلل في خزانة الملابس” للقاموس الأميركي بعد الحفل، عندما خلع تمبرليك جزءا من بذلة جاكسون خلال العرض مما أدى لكشف صدرها على المسرح.

وكتب تمبرليك (40 عاما) على انستجرام “أريد أن أعتذر تحديدا لكل من بريتني سبيرز وجانيت جاكسون، لأنني مهتم بهاتين السيدتين وأحترمهما وأعلم أنني خذلتهما”.

وقال “أدرك أنني قصرت في هذه اللحظات ولحظات أخرى كثيرة واستفدت من نظام يتغاضى عن العنصرية وكراهية النساء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى