سفاح الجيزة.. رحلة تثير الغموض وجرائم مذهلة في مصر

Issam Alagha
سياسة
8 مارس 2021

“متزوج من أكثر من 5 نساء، قتل منهم واحدة وشقيقة أخرى، ويواجه حكم الإعدام الرابع”، لم يكن هذا بداية نص سينمائي لشخصية فانتازية، وإنما بداية لنص تحقيقات قضائية أعلنت عنها مصر في القضية المعروفة إعلامياً باسم “سفاح الجيزة”.

قررت محكمة الإسكندرية يوم السبت الماضي، إحالة أوراق المدان إلى المفتي، وهي خطوة تسبق تنفيذ حكم الإعدام.

ويوضح، وفي الدين فؤاد، محامي ضحايا سفاح الجيزة في مصر، إن المتهم هارب من جرائم ارتكبها منذ عام 2015، إذ قتل زوجته وصديقه بعد مدة، قبل أن يهرب دون معرفة مصير الضحيتين اللذين اختفيا فجأة دون العثور عليهما، ومن هنا بدأت الشكوك تحوم حوله.

رحلة مثيرة لسفاح الجيزة
خمس سنوات كانت غريبة بحسب المحامي تزوج أكثر من مرة في الإسكندرية شمال مصر، وقتل زوجته حيث لم يعثر أهلها عليها بشكل مفاجئ ومع مرور الزمن إختفت سيرة زوجها ولم يعثرو عليه في كافة أرجاء مصر.

وأكد المحامي أنه على الرغم من صدور 3 قرارات بإحالة المتهم إلى مفتي مصر، إيذانا بإصدار حكم بالإعدام فيما ارتكب من جرائم منسوبة إليه أقلها التزوير في أوراق رسمية وتغيير اسمه ومحل إقامته وصولًا إلى قتل أقرانه، لا يزال هناك حكم جديد في انتظاره في أحد القضايا التي تم تأجيلها للنظر فيها شهر مايو المقبل.

من هو سفاح الجيزة؟
سفاح الجيزة هو شاب يدعى قذافي فراج عبدالعاطي عبدالغني، سقط مؤخرا بين أيدي أجهزة الأمن بعد 5 سنوات من جرائم القتل والنصب والاحتيال، كانت حصيلتها 4 قتلى، بينهم صديقه المقرب وزوجته، في مدينتي الجيزة والإسكندرية، واستخدم فيها ذكاءه الشديد للتمويه والتخفي وانتحال صفة ضحاياه تارة، وأشخاص آخرين تارة بأوراق رسمية.

رابط مختصر