كشف سفير إيران في العراق إيراج مسجدي، أن بلاده والسعودية بحثا موضوع إعادة فتح السفارة السعودية في الطاهرة ومكاتب التمثيل الدبلوماسي الأخرى بين البلدين، وذلك خلال جولات الحوار التي جمعت ممثلين عن الجانبين استضافتها. من العراق.

وأضاف مسجدي في مقابلة مع موقع “العالم” الإيراني “نأمل أن يتم فتح مكاتب التمثيل الدبلوماسي بين السعودية وإيران بقرار مشترك”.

وعلق قائلاً: “لأنه لم يكتمل بعد، لا يمكن الإفصاح عن التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر في الوقت الحالي.

واضاف “لكن نظرا لوجود وجهة نظر ورغبة البلدين للتعاون وحل المشاكل بين الجانبين، آمل أن تتحقق نتائج ايجابية في المستقبل”.

وبشأن تفاصيل الحوار الإيراني السعودي، قال مسجدي: “جرت عدة جولات من المحادثات بين الوفدين السعودي والإيراني في العراق” لكنه لم يحضرها “لأنه لم يكن من المفترض أن يحضر السفراء، لكنني ظللت على اطلاع دائم. من تفاصيلهم “.

وأضاف أن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين إيران والسعودية وحل المشاكل بين البلدين إضافة إلى قضية اليمن وعدد من القضايا الإقليمية.

وأشار إلى أن المحادثات توقفت بسبب الانتخابات الرئاسية، وسيتخذ قرار بشأن استمرار المفاوضات بين طهران والرياض بعد تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة.

وأوضح أن المحادثات ستستمر وفق الاتفاق بين الجانبين السعودي والإيراني، وأن المحادثات المقبلة قد تكون في بغداد أو إيران أو السعودية.

وذكر أن رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” لعب دورا مهما في الترتيبات الخاصة بالمحادثات السابقة بين وفدي إيران والسعودية في بغداد.