سقوط قتيل خلال الاحتجاجات على ارتفاع الأسعار في إيران

Admin
2022-05-14T20:05:16+03:00
سياسة

أفادت وكالة أنباء محلية، السبت، نقلا عن عضو بالبرلمان، عن مقتل شخص خلال احتجاجات في مدن إيرانية هذا الأسبوع، اعتراضا على قرار الحكومة رفع أسعار المواد الغذائية الأساسية.

وأعلن الرئيس إبراهيم رئيسي، مساء الاثنين، سلسلة من الإجراءات لمواجهة الصعوبات الاقتصادية في البلاد، بما في ذلك تغييرات جذرية في نظام الدعم الحكومي وزيادة أسعار المواد مثل زيت الطهي واللحوم والبيض.

وبين إعلان هام ودخول الأسعار رسميا حيز التنفيذ الجمعة، نزل مئات الأشخاص إلى الشوارع احتجاجا في عدة مدن، خاصة في جنوب البلاد، مثل محافظة خوزستان (جنوب غرب)، بحسب ما أفاد المسؤول. وأفادت وسائل إعلام، الجمعة، دون أن تشير إلى وقوع إصابات على الهامش.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، السبت، عن أحمد أفاي، ممثل مدينة دزفول في خوزستان، أن “شخصا من مدينة أنديمشك سقط خلال التجمعات الأخيرة في دزفول”.

ولم يحدد عواي تفاصيل إضافية عن هذا الشخص أو ملابسات وتاريخ وفاته.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الجمعة، أنه تم اعتقال أكثر من 20 شخصًا على هامش الاحتجاجات في مقاطعات دزفول وياسوج وكوكيلويه وبوير أحمد، حيث طالب المحتجون بالعودة عن رفع الأسعار.

وذكرت الوكالة الرسمية أن محتجين في مدينة إيزا بمحافظة خوزستان هاجموا متاجر استهلاكية وأضرموا النيران في مساجد.

وصرح إمام صلاة الجمعة في عيد إن الاحتجاجات شهدت “إهانات للإسلام والقرآن”.

من جهتها، نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن النائب دزفول عبد الله ازدبانة، اليوم السبت، أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص بتهمة “إلقاء الحجارة في اتجاه مسجد”.

تواجه الجمهورية الإسلامية أزمة اقتصادية ومعيشية بشكل رئيسي بسبب العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران، بعد أن قررت الأولى الانسحاب أحادي الجانب من اتفاق البرنامج النووي الإيراني في 2018.

تأثرت تداعيات الأزمة، لا سيما مستوى المعيشة وسعر صرف العملة والتضخم الذي يتجاوز عتبة 40 بالمئة سنويا.

وكان رئيسي، قد أكد، الإثنين، أن حكومته، التي تولت السلطة في أغسطس 2021، ستصلح نظام الدعم الذي تبنته حكومة سلفه حسن روحاني، اعتبارًا من 2018، والتي تضمنت مجموعة واسعة من المواد الأساسية.

لكنه تعهد بأن ارتفاع الأسعار لن يؤثر على الخبز والوقود والدواء.

وسجلت الأسواق ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار، حيث يُباع زيت الطهي الآن بأربعة أضعاف سعره السابق، فيما تضاعفت أسعار البيض والدجاج.

وأظهرت أشرطة فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتقارير أعدها التلفزيون الحكومي إقبالا كبيرا على المتاجر الاستهلاكية يوم الخميس، حيث قام السكان بتخزين كميات كبيرة من المواد الأساسية قبل اعتماد الأسعار الجديدة ابتداء من يوم الجمعة.

وشهدت عدة مدن إيرانية، خلال الأشهر الماضية، احتجاجات من قبل قطاعات مهنية مختلفة تطالب بتحسين الوضع المعيشي وزيادة الأجور أو المعاشات التقاعدية.

وشهدت السنوات الماضية سلسلة من الاحتجاجات واسعة النطاق ذات خلفية اقتصادية، كان أبرزها في نوفمبر 2019 بعد قرار مفاجئ برفع أسعار المحروقات.

رابط مختصر