تلقى وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي، الأربعاء، مكالمتين هاتفيتين منفصلتين من نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، والثانية من نظيره في النظام السوري فيصل المقداد، حيث ناقش معهم التطورات الإقليمية.

وذكرت وزارة الخارجية العمانية أن “البوسعيدي” تلقى اتصالاً هاتفياً من “أمير عبد اللهيان” ناقش فيه عددًا من التطورات على المستوى الإقليمي.

تلقى معالي وزير الخارجية اتصالا هاتفيا من معالي الدكتور أمير عبد اللهيان وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية. وتطرق الجانبان إلى عدد من التطورات على المستوى الإقليمي وتطرق الجانبان إلى تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات التي تعود بالفائدة على الطرفين.

– وزارة الخارجية (FMofOman)

كما تطرق الوزيران في حديثهما إلى “تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات التي تعود بالنفع المتبادل”.

تتمتع سلطنة عمان بعلاقات قوية مع إيران، ولعبت دورًا رئيسيًا في تمهيد الطريق للمفاوضات التي انتهت بتوقيع الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى في عام 2015.

كما تلقى البوسعيدي اتصالاً آخر من “فيصل المقداد” قالت الصحيفة العمانية إنه يتعلق بـ “العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها”.

وبحسب المصدر، تم خلال الاتصال تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية.

تلقى معالي وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من معالي الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية، بخصوص العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها. كما تم تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والتطورات الإقليمية.

– وزارة الخارجية (FMofOman)

سلطنة عمان هي أول دولة عربية وخليجية تعيد سفيرها إلى دمشق، في أكتوبر 2020، بعد أن خفضت تمثيلها في سوريا عام 2012 ؛ في أعقاب العنف الكبير الذي شنه النظام ضد شعبه، في إطار إجماع عربي على قطع العلاقات مع نظام “بشار الأسد”.

وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، أرسلت السلطنة وفداً إلى دمشق لحضور مؤتمر “عودة اللاجئين” الذي نظمه النظام السوري، لكن المؤتمر فشل فشلاً ذريعاً.

وكان وزير الخارجية السوري قد أجرى محادثات رسمية في مسقط مع البوسعيدي وممثل سلطان عمان أسعد بن طارق في مارس 2021.

وفي نيسان الماضي، قالت رئاسة النظام السوري إن سلطان عمان “هيثم بن طارق آل سعيد” بحث، في اتصال هاتفي مع رئيس النظام، بشار الأسد، العلاقات بين البلدين، وهما تبادل التهاني بمناسبة شهر رمضان.