صحفي إيطالي: مصر رفضت منحي تصريح لإعداد تقرير عن باتريك زكي

Admin
سياسة

كشف الصحفي الإيطالي جاستون زاما، أن المركز الصحفي للهيئة الوطنية للإعلام في مصر (مسؤول / أعلى هيئة إعلامية في البلاد) رفض منحه تصريحًا لدخول البلاد ؛ لإعداد تقرير مصور عن الباحث المسجون “باتريك جورج زكي”.

وصرح زاما في تصريحات لموقع مدى مصر (خاص- مستقل)، إن اتصاله بالجانب المصري كان من خلال السفارة الإيطالية في القاهرة.

وكان “زاما” يهدف إلى استكمال متابعة قضية “زكي” التي سبق له أن أعد تقريرًا عنها من إيطاليا، أذاعه برنامج “ليني” على القناة الإيطالية الخاصة الأولى في ديسمبر الماضي.

في يناير، أبلغت السفارة الإيطالية زاما أنه يتعين عليه تقديم الطلب للجانب المصري من خلالها. وبالفعل، أرسلت الشركة المنتجة للبرنامج خطابًا رسميًا باسم البرنامج ونيابة عن Zama في أبريل للسماح له بوصوله إلى مصر في أقرب وقت ممكن لإعداد التقرير.

وفي الشهر نفسه، اتصلت السفارة بزاما وأخبرته أنها أرسلت طلبه إلى المركز الصحفي.

قال زاما، “مرت أسابيع، فسألنا السفارة، فقالوا لنا إنه ليس لديهم رد بعد، وعلينا الانتظار”.

وتابع: في الأسبوع الأول من أغسطس اتصلت بي السفارة وأخبرتني أن المركز الصحفي رفض طلبي، وأنني لم أستطع القدوم إلى مصر لتغطية هذا الموضوع، لأن زكي لم يحاكم بعد، وربما بعد صدور حكم بحقه يمكنني التقدم بطلب جديد.

وأعرب زاما عن إدانته لرفض الجانب المصري السماح له بتقديم تقرير صحفي، معتبرا أن سبب الرفض المتعلق بالمحاكمة “سبب كاذب”.

بعد: زكي مسجون سنة ونصف فلماذا لا نعمل ريبورتاج الآن؟ لا معنى لانتظار المحاكمة، فالسلطات المصرية لم تسع حتى للاتصال بي أو تسألني بالتفصيل عن التقرير، لكنها رفضت الطلب فقط.

وأوضح أنه لم يواجه مثل هذا الإجراء إلا في مصر، وأنه في تقاريره التي صورها حول العالم، حصل فقط على تأشيرة عمل.

وأشار “زاما” إلى أن زكي سيمضي هذا الشهر ونصف العام قيد الحبس الاحتياطي على خلفية القضية 1766 لسنة 2019، حيث تم اعتقاله في مطار القاهرة في فبراير من العام الماضي فور عودته من إيطاليا حيث يدرس في الجامعة. بولونيا.

رابط مختصر