كشفت صحيفة فارسية، أن 170 مليارا و 617 مليون دولار من رؤوس الأموال الإيرانية خرجت من البلاد خلال الـ16 عاما الماضية إلى دول مجاورة مثل تركيا وجورجيا والإمارات.

وذكرت صحيفة “فرخييتجان” التابعة للحركة الأصولية، أن أرقام البنك المركزي الإيراني تكشف أن رؤوس الأموال الخارجة من إيران توجهت نحو استثمار وشراء منازل في الدول الثلاث.

وأضافت أن التدفق العكسي للاستثمارات من هذه الدول انخفض بسبب العقوبات الأمريكية على إيران.

أعادت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرض عقوبات على إيران بعد إعلان انسحابها أحادي الجانب من الاتفاق النووي لعام 2015.

ويسعى الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن إلى إحياء الاتفاقية، لكن الأطراف على خلاف حول الخطوات التي يجب اتخاذها ومتى يتم اتخاذها، والقضايا الرئيسية هي القيود التي ستقبلها طهران والعقوبات التي سترفعها واشنطن عنها.

وتطالب طهران واشنطن برفع العقوبات التي فرضتها عليها إدارة ترامب، قبل أن تتراجع عن الإجراءات النووية التي اتخذتها رداً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.