قالت شركة الاتصالات السعودية، الأحد، إن مجلس إدارتها اقترح زيادة رأسمالها بمقدار 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) بما يعادل 150٪، ما دفع سعر السهم للارتفاع بنحو 10٪.

وأعلنت الشركة المدرجة في الرياض في وقت سابق أن الزيادة المقترحة في رأس المال ستتضمن إصدار 30 مليار سهم جديد، مع منح 1.5 سهم جديد للمساهمين عن كل سهم يمتلكونه.

وأدى ذلك إلى قفزة في سهم الشركة بنسبة 9.8٪ إلى 110.2 ريال في التعاملات المبكرة، قبل أن ينخفض ​​بشكل طفيف إلى 107 ريال، بزيادة 6.6٪ عن بداية تعاملات يوم الأحد، بحسب بيانات رفينيتيف.

وصرح رئيس مجلس الإدارة الأمير “محمد بن خالد العبدالله الفيصل”: “زيادة رأس المال … ستؤدي بلا شك إلى تعزيز سيولة الأسهم وجعلها في متناول مجموعة أكبر من المستثمرين”.

وأضاف في بيان أن استراتيجية الشركة “داري” تعتمد على 4 محاور رئيسية: التوسع في الحجم والنطاق، وإثراء تجربة العميل، وتمكين التحول الرقمي، وتحسين العائد على الأصول.

في العام الماضي، أدرجت شركة الاتصالات السعودية وحدتها (الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات) وجمعت 966.35 مليون دولار.

وصرحت في بيان إن زيادة رأس المال من خلال منح الأسهم تهدف إلى “دعم الشركة في تحقيق استراتيجيتها الهادفة إلى التوسع والنمو”.

وأضافت شركة الاتصالات الكبرى، التي تملك الحكومة السعودية نسبة 64٪ منها من خلال صندوق الاستثمارات العامة، أن مجلس إدارتها أوصى بتخفيض سياسة توزيع الأرباح.

وبموجب الاقتراح، سيتم تخفيض سياسة توزيع الأرباح لمدة 3 سنوات، والتي كانت مطبقة منذ الربع الأخير من العام الماضي، من 1 ريال (0.26 دولار) للسهم الواحد لكل ربع إلى 0.40 ريال (0.10 دولار).

وصرحت الشركة في البيان إن التوصية جاءت لتعكس الزيادة المقترحة في رأس المال، وأن مجلس الإدارة سيواصل النظر في دفع توزيعات إضافية.

(الدولار = 3.7513 ريال)