صفعة ماكرون.. الإدعاء الفرنسي يطالب بحبس المعتدي 18 شهرا

Issam Alagha
2022-02-28T18:44:09+03:00
سياسةمنوعات

طالب ممثلو الادعاء الفرنسي، الخميس، بحبس “داميان تاريل” (28 عاما)، الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” على وجهه، بالسجن 18 شهرا.

جاء ذلك خلال أول مثول لـ”تاريل” أمام القضاء بتهمة الاعتداء على موظف عام، والتي يعاقب القانون الفرنسي مرتكبها بالسجن 3 سنوات كحد أقصى وغرامة 45 ألف يورو، وفقا لما أورده تليفزيون “بي إف إم”.

وأحدث هجوم “تاريل” على الرئيس الفرنسي صدمة في البلاد، وأدانته جميع الأحزاب السياسية. وفي وقت لاحق، وصف “ماكرون” الاعتداء عليه بأنه “حادث فردي”، مشيرا إلى أن “العنف والكراهية يهددان الديمقراطية”.

وكان مصدر في الشرطة الفرنسية قد كشف أمس الأربعاء، أن الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي هو “إيمانويل ماكرون”، يخضع للتحقيق في البلاد.

وذكرت مصادر مطلعة على التحقيق أن “تاريل” يدير ناديا لعشاق فنون المبارزة بالسيوف التي يرجع تاريخها للقرون الوسطى، وليس له سجل إجرامي سابق.

وخلال زيارة كان يقوم بها “ماكرون” لمنطقة “تان ليرميتاج” جنوب شرقي البلاد، اقترب “ماكرون” إلى حشد من المواطنين لإلقاء التحية عليهم، فأقدم “تاريل” على مسك يد الرئيس وصفعه على وجهه، مرددا عبارةً معروفة لدى المدافعين عن الملكية الفرنسية الماضية، قبل أن يتدخل أمن الرئيس ويلقي القبض عليه، بالإضافة إلى شخص آخر كان برفقته يصور الحادثة.

وسبق أن تعرض “ماكرون” عام 2016، حينما كان وزيرا للاقتصاد، للرشق بالبيض من قبل نقابيين يساريين خلال إضراب عمالي.

رابط مختصر